اختفاء رضيع توأم من مستشفى الحسني بالناظور ومطالب بفتح تحقيق في النازلة

حسيمة سيتي
الريف الكبير
حسيمة سيتي7 أكتوبر 2021
اختفاء رضيع توأم من مستشفى الحسني بالناظور ومطالب بفتح تحقيق في النازلة

تسبب اختفاء رضيع أثناء ولادته بقسم الولادة بالمستشفى الحسني بالناظور، في صدمة كبيرة لدى أبويه، اللذان كانا ينتظران توأمين، ذكر وأنثى، حسب ما أكده الطبيب الذي تابع حالة الزوجة قبل الولادة، إلا أنهما فوجئا بوجود رضيعة أنثى واحدة فقط.

وراسلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وزير الصحة لمطالبته بفتح تحقيق في اختفاء الرضيع، والوقوف على الإختلالات التي يعرفها هذا المستشفى.

وأضافت مراسلة الجمعية أن فرع الناظور”تلقى في الآونة الأخيرة، العديد من النداءات والاتصالات حول مجموعة من المشاكل والخروقات التي يعرفها قسم الولادة الذي أصبح يعيش تسيبا وسوء تدبير، مما أدى إلى عرقلة عمل الأطر الصحية وحرمان المستفيدات والمستفيدين من هذا المرفق العمومي من خدمات ذات جودة تضمن حقهم في الصحة وباقي حقوقهم الأساسية”.

رابط مختصر

تعليقك يهمنا

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق