الرئيس “تبون” يأمر بالإفراج عن عدد من معتقلي”الحراك”

حسيمة سيتي5 يوليو 2021
الرئيس “تبون” يأمر بالإفراج عن عدد من معتقلي”الحراك”

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يوم الأحد 4 يوليوز الجاري، عزمه على المضي قدما في تنفيذ برنامجه السياسي بعد الانتخابات التشريعية التي اعتبرها “خطوة هامة” رغم أن ثلاثة من كل أربعة ناخبين قاطعوها.

وقال تبون في خطاب بثته وسائل الإعلام الرسمية عشية الذكرى الـ59 لاستقلال الجزائر إنه واثق من أن “إجراء الانتخابات التشريعية المسبقة خطوة هامة على طريق استكمال مسارٍ سديد، لا محيد عنه، فتح الآفاق الواعدة أمام الشعب وفق القواعد الديمقراطية الحقة”.

كما أمر الرئيس الجزائري بالإفراج عن شباب معتقلين على خلفية الدعوة أو المشاركة في تظاهرات الحراك الاحتجاجي، بحسب بيان نشرته وزارة العدل مساء الأحد. فيما يُعد هذا العفو إجراء تقليديا يتخذ سنويا عشية ذكرى استقلال البلاد في 5 يوليو 1962.

وجاء في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية أنه “بمناسبة الذكرى الـ59 لعيدي الاستقلال والشباب، أوصى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بتدابير رأفة لفائدة الشباب المتابعين جزائيا والموجودين رهن الحبس لارتكابهم وقائع التجمهر وما ارتبط بها من أفعال”.

وأضافت الوزارة أنه تم الإفراج عن 18 شخصا و”العملية مستمرة لغيرهم”، لكنها لم تحدد عدد المعتقلين الذين سيشملهم العفو.

رابط مختصر

تعليقك يهمنا

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق
MobilePC