معركة سيدي ادريس بثمسمان….الحلقة المجهولة من حرب التحرير بالريف

حسيمة سيتي2 يونيو 2021
معركة سيدي ادريس بثمسمان….الحلقة المجهولة من حرب التحرير بالريف

الذكرى 100 لمعركة سيدي ادريس بثمسمان.

في مثل هذا اليوم 2 يونيو 1921 تم الهجوم على موقع “سيدي إدريس” بثمسمان، و رغم تدخل فرقة التدخل السريع الإسبانية من أنوال لإنقاذ الجنود الإسبان إلا أن عزيمة الريفيين وصمودهم جعل العدو ينسحب من “سيدي إدريس” بعد ارتفاع عدد القتلى والجرحى في صفوفه.

فبعد معركتي ادهار اوبران و سيدي ادريس استطاع الريفيون رص صفوف حركتهم وتقويتها مما جعل معنوياتهم ترتفع وكذا توافد القبائل الأخرى لتعلن الولاء لمولاي موحند واستعدادها للمقاومة الاستعمار تحت رايته، كما أصبح لديهم مدافع وأسلحة عكس بدايتهم في أدهار أوبران وسيدي إدريس.

يقول معظم المؤرخون أن الحركة الريفية لولا انتصارها في أبران وسيدي إدريس لما كانت ستنجح وتحقق ما حققته خلال الخمس سنوات من المقاومة حيث يقول ملف بيكاسو “المقاومة الريفية قد تطورت في مسارها، وأصبحت أكثر تنظيما وتوجيها حيث صارت تتوفر علي عتاد أفضل”.

الريف دايلي

رابط مختصر

تعليقك يهمنا

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق