بلاد الكنعان هي أرض يهودية أبا عن جد. جيروزاليم توجد بها الصخرة المقدسة اليهودية. جاء الغزو العربي فاحتل هذه الأرض بالذبح في عهد الفوضى. بنى مسجد على الصخرة وأحاطه بالقداسة والاساطير المشاعرية. ليسرق عقول المسلمين الذين يجهلون التاريخ.الإعلام العربي التوسعي أخطر من الدين. القرآن نفسه يعترف بأن تلك أرض اليهود. الأنظمة العروبية المتطبعة علانية أوتحت الطاولة تعرف هذه الحقائق ولن تطلق رصاصة على إسرائيل خوفا من من عروشها، لاكن تؤجج مشاعرالمغفلين لتستغلها سياسيا. خاصة الأمازيغ والأكراد وغيرالعرب ليصنعوا لهم شغل حتى لا يقاوموا العروبة الغزواتية وأنظمتها الديكتاتورية. أيها المستعرب ،تجهل التاريخ والسياسة يتلاعبون بعقلك ويستغلون مشاعرك كما يتلاعب الماء بقطعة الفلين لنشر قوميتهم. هم يعرفون أن إسرائيل ستسترجع أراضيها ليس بشهاب عاشوراء لحماس لاكن بالتكنولوجيا فائقة ولهم معها مصالح ضد إيران وتركيا، لاكن يستغلون القضية الفلسطينية ويتاجرون بدماء الفلسطينيين كي يجمعوا إهتمام شمال أفريقيا ومناطق أخرى حول عروبتهم . قطر تصرف على قناة الجزيرة لوحدها أكثر من ألف مليار سنتيم أي أضعاف دخل دول بأكملها كي تخدر شعوب غيرعربية وتصنع لها عالم عربي وهمي على حساب أقوام ترزح تحت تسلط العرب. هناك آلاف الأطفال والنساء تموت تحت فساد الحكم العربي وآلاف الآخرين في حروب بأيدي العرب لاكن أبواق العروبة لا تهتم إلا بما يكسب الدعاية للتوسع العرقي العربي.لو كانت للعرب القدرة لما ذبحوا اليهود والعالم مثل الخرفان وسموه بجهاد الطلب المبارك