الحشرة القرمزية تفتك بنبات الصبار “الهندية” امام تجاهل تام للسلطات

حسيمة سيتي
2021-05-17T16:24:19+01:00
الواجهة
حسيمة سيتي17 مايو 2021
الحشرة القرمزية تفتك بنبات الصبار “الهندية” امام تجاهل تام للسلطات

غزو تشنه الملايين من الحشرات القرمزية الصغيرة وكأننا في إطار نوع من الحرب البيولوجية وفي كارثة بيئية لا يكترث لها إلا القليل من السياسيين والإعلاميين سيموت كل صبار البلاد في مدى زمني قد لا يتعدى سنة واحدة ما ستكون له تبعات اقتصادية واجتماعية وربما سياسية..

الحشرة القرمزية كذلك في غاية الإزعاج للبشر لأنها تتوجه بالآلاف حين ترتفع درجات الحرارة نحو أي مصدر للضوء كما تلسع لسعات مزعجة أقرب للسعات صغار البعوض كما تتساقط في المياه وعلى الأسطح وفي كل مكان..

الحشرة ظهرت في المغرب سنة 2014 وانتشرت الآن في كل مناطق البلاد. الحل الذي قدمته وزارة الفلاحة متأخرة هو زراعة أنواع من الصبار المقاوم للحشرة وسيتطلب زراعة نفس المساحة التي يتواجد فيها الصبار حاليا عشرات السنين..

الصبار ليس فقط نباتا يلعب دورا في البيئة بل كذلك مصدرا للدخل لدى الملايين من سكان العالم القروي وساهم في الحد من الهجرة القروية..
المواطنون خاصة بالريف و سوس فقدوا الصبار بسبب الحشرة القرمزية وفقدوا شجر الأركان وفقدوا جزءا من أراضيهم بعد أن استولى عليها بوغابة.. فماذا تبقى لهم لكي يعيشوا به ومنه ويبقوا مستقرين في قراهم؟ لقد فقدوا معظم مصادر العيش التي أبقتهم مستقرين في قراهم..

سعيد الفرواح

رابط مختصر

تعليقك يهمنا

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق