الغزاة الجدد زوروا التاريخ والأسماء وحتى الإنسان حولوه إلى متشبه باسيويين عرب فقط للاستحواد عليه. وكيف لايغيروا الهوية البصرية للمدن والقرى كي تفقد أصلها وتطفوا كي يسهل نسبها الى العرب الغزاة. يجب محاربة هذا الإستعمار بالعصيان المدني ومقاطعة إعلام ومساجد المخزن العروبي وكل انشطته التعريبية.