لماذا تميزت المقاومة الريفية عن باقي الحركات التحررية لشمال افريقيا!

حسيمة سيتي
أرشيف الريف
حسيمة سيتي25 مارس 2021
لماذا تميزت المقاومة الريفية عن باقي الحركات التحررية لشمال افريقيا!

عمر سعلي

دائما ما يطرح تساؤل عن سبب تميز المقاومة الريفية للإستعمار عن باقي المقاومات في شمال إفريقيا ..

والسبب من السبب الذي جعل محمد ابن عبد الكريم الخطابي مختلفا عن باقي المقاومين الآخرين،وحاضرا دوما في أصغر الأحداث ويبعث كل مرة من جديد..إنها قدرته على تحويل ثقافة المقاومة الشرسة عند ‘الريفيين’ إلى ثقافة التنظيم بفكرة ورموز وبنيان سياسي ، وسواء اتفقنا مع ذلك ام لا، أو امتلكنا وجهة نظر خاصة بنا، يظل هذا الرجل، ‘الريفي’ الوحيد منذ قرن ،من مارس السياسة وفق ظروفه فانتزع موقعا من محيطه والتاريخ.

وكان من الأوائل من انتبه للاجدوى السخط النفسي في التغيير، فحول كل ذلك لصوت مقاوم ينبثق من وجدان الشعب ثم لحركة منظمة تعرف ما تفعل ومع من تنسق ومع من تتحالف ومن تعادي، وقادرة على ترك واقع لتبني عليه الأجيال القادمة.

وأول التحديات اليوم هي البحث عن الجانب المتنور والمتطور من وجدان هذا الشعب ليتلخص بنفسه من أمراضه.

وكل واحد من جانبه ليساهم في ترك بصمته للتنوير، ولو بحجرة في قنطرة الغد، فلا قيمة لشهيقنا وزفيرنا في الحياة إن عاد شكل من أشكال الدولة الأموية فحكم من جديد.. وحولنا لجواري وعبيد.

رابط مختصر

تعليقك يهمنا

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق