هل منحت للشيوخ والمقادمية صفة الضبطية واصبح لهم الحق في تعنيف المواطنين!

حسيمة سيتي
فيسبوكيات
حسيمة سيتي17 مارس 2021
هل منحت للشيوخ والمقادمية صفة الضبطية واصبح لهم الحق في تعنيف المواطنين!

خميس بتكمنت

المشكل ليس في صفعة عون سلطة لأستاذ، المشكل في المرجعية التي استمد منها الثقة لفعل ذلك دون خوف و توجس … المشكل في من وفر له جو اليقينية و الوثوق من عدم تعرضه للمحاسبة …

المشكل في التكوين الذي صنع هذا المقدم الذي شعر أنه أقوى من أستاذ، و أنه اتيحت له إمكانية أن يكون أداة عقاب و له وظيفة ردعية …

المشكل في المستقبل الذي تتكرس فيه هيمنة اعوان السلطة و المخازنية على ما دون سواهم الذين يفوقونهم تحصيلا علميا و معرفة و تأهيلا … لا يمكن ان يكون هذا المستقبل إلا بتربة الاستبداد و السلطوية و التسلط، و يصير فيه السحل و اللطم واجبا وطنيا و مهمة ويمارَس بالاستناد على شرعية الدولة و بحماية منها …

يضربون و يصفعون لأنهم يعتقدون انهم هم الدولة و أن التصرفيق مهمة مندرجة ضمن خانة المهام و الواجب..
و إذا كان عون السلطة له حق الصفع و اللطم و الركل و السحل جهراً فتخيل ما بمقدور السلطة التي يعينها ان تفعله؟!

رابط مختصر

تعليقك يهمنا

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق