هل هو فعلا مصنع سري!…معطيات حصرية عن الفاجعة

حسيمة سيتي
الريف الكبيرجبالة
حسيمة سيتي9 فبراير 2021
هل هو فعلا مصنع سري!…معطيات حصرية عن الفاجعة

يوسف الساكت

*المصنع عبارة عن لاكاب من طابقين، السفلى كبر من العلوي، مساحة وعلوا، لأن الفوقواني داخل معاه شي بلان اخر…
*المصنع السري في قبو إقامة سكنية، يستعمل عادة لركن السيارات، قبل من يتحول (في غفلة من الجميع)!!!!!!! إلى مصنع “سري” قبل 3 سنوات تقريبا.
*المصنع السري، ليس مصنعا كيما كنعرفو، هو “طاشرون” كيشد الخدمة ديال خياطة وتركيب الصدايف والسلاسل لفائدة مصانع أخرى، وهو (اسلوب) معمول به في المدن الصناعية لتخفيض الكلفة الإنتاج (خصوصا التزامات العمال الاجتماعية).

*المصنع موجود في حي سكني (حي الإناس)، يمر من وسطه سيل جازف من مياه الأمطار القادمة من الأحياء العلوية في اتجاه البحر!!!
*المستخدمون يدخلون من الباب الكبير ويغلق عليهم من الداخل، وينزلون إلى العمل في عمق خمس أمتار تقريبا تحت الارض، وتضرب عليهم حراسة، ويدخلون وقت العمل متفرقين، ويخرجون متفرقين حتى لا يثيروا الانتباه.
*العمال والعاملات من مختلف الأعمار والوضعيات الاجتماعية، عددهم 130 واحد أكثرهم من العاملات خدامين في ثلاثة دوريات 24 على 24 حسب الطلبيات المتوصل بها.

*للي كانوا في المعمل حوالي 40 تقريبا ساعة حدوث الفيضانات في بداية صباح اليوم.
*لأنه معمل سري، فالعمال طبعا حتى هما سريون مخير فيهم كيشد 1300 درهم شهر، لا (سميك) لا تغطية اجتماعية لا احترام للسن، لا احترام لشروط العمل، لا احترام لساعات العمل.. ولا هم يحزنون.. َ

*وقت حدوث التسربات الأولى للمياه في جوف القبو، كان العمال 40 وفيهم بزاااف بنات خدامين، لكن المياه كانت تتدفق من الشقوق.
*في هاد الوقت، صعدت عاملتين من خوفا من الغرق، لفتح الباب الكبير من أجل إتاحة الفرصة لهروب زملائهم، لكن التدفقات الكبيرة جدا كانت لهم بالمرصاد، حتى أن قوة الماء قذفت العاملتين بعيدا..

*بسرعة غمرت المياه الطابق الأول من لاكاب، ثم تسربت إلى القبو السفلي الذي كان يشتغل فيه أكبر عدد من العمال ماتوا غرقى جميعا بعد أن وصل الماء على علو أربعة أمتار (تخيل تكون في قاعة كبيرة كلها ماء) رجال الإطفاء جاو معطلين بحوالي ساعة ونصف، وبعض الناجين عتقوهم صحابهم وبعض الجيران..
*مللي جاو ليبومبيي استعانوا ب 10 سيارات لشفط المياه من القبو السفلى.. كما استعانوا لرجال الضفادع لانتشال الجثث من وسط المياه.
*وصل عدد الهالكين 28 ضحية (9 رجال 19 امرأة) و12 تقريبا مازالوا يتلقون العلاج.

*مول المصنع شخص غير معروف، وهو من نوع مستثمري “الغفلة” الذين يبحثون عن الهموز، باستعمال جميع الوسائل !!!

رابط مختصر

تعليقك يهمنا

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق