ورثة الكراسي من المخزن العروبي الحاليون ليس هم من بدأ الحرب على أهل الريف لاكن ليست لذيهم الشجاعة على إنهائها لأن الهدف هو نفسه .تركيع الريف والأمازيغ كلهم. نقول للنظام العروبي العنصري خذ الوقت الذي تريد لاكن نحن لن نركع. إذا كانت هذه هي الوطنية،إستعباد الشعب تجويعه وتجهيله ومسخ هويته من أجل الإستغلال الفاحش ،فنحن لانفهم هذه العبارة الشرق أوسطية المزيفة بل نريد وطنية بمعناها الألماني أو على الأقل الإسباني.