بعد رهانه على اللقاح الصيني الغامض… هل يملك المغرب ”خطة ب” للتلقيح!

حسيمة سيتي
فيسبوكيات
حسيمة سيتي14 يناير 2021
بعد رهانه على اللقاح الصيني الغامض… هل يملك المغرب ”خطة ب” للتلقيح!

فؤاد القضاوي

الأخبار المتتالية حول الاستقالات المتتابعة لمسؤولي المختبر الصيني sinopharm، الذي تعاقد معه المغرب، من أجل توفير اللقاح الخاص بكوفيد تطرح عدة أسئلة، خاصة مع ظهور أخبار حول محدودية نجاعته مقارنة مع باقي اللقاحات، والأعراض الجانبية المتعددة التي أصبح يكشف عنها تدريجيا.

من حق المغاربة أن يتوفروا على المعلومات الصحيحة وأن يتم إخبارهم بكافة المعطيات.. المختبر الصيني يعرف هذه الأيام رجة وتطورات غير عادية ، وهو ما يبعث على الكثير من القلق…

أسئلة مشروعة جدا ومن حق الرأي العام الاطمئنان لخطط المسؤولين المغاربة.

هناك دول شرعت في التلقيح اعتمادا على لقاح فايزر وموديرنا، أظن أن الوقت لم يعد مناسبا لأن لائحة الانتظار طويلة جدا حتى بالنسبة للدول المتقدمة ..
ماذا سيقع إذا ما تبين أن اللقاح الصيني مجرد سراب؟ ماهي استراتيجية المسؤولين؟ ماهي الخيارات الأخرى؟
دول عظمى تسارع الزمن وتتسابق من أجل حجز مكان لها في الصف الطويل للقاح..ماذا أعددنا نحن؟

يستحيل، حاليا، شراء لقاح فايزر أو موديرنا، نظرا لعامل الوقت وصعوبة التزود بهذن اللقاحين (الفعالين) بالنظر للوجيستيك الضخم الذي يجب توفره سواء على مستوى النقل أو التخزين (عامل البرودة -70) والثمن المرتفع للقاحين.

يظل اللقاح الإنجليزي ” أكسفورد- أسترازينيكا” الأفضل للمغرب (وباقي الدول الفقيرة) لفعاليته وثمنه ( 4 أورو) وسهولة تخزينه ونقله، خاصة أن وزارة الصحة المغربية أعطت لهذا اللقاح اعتماد وتصريح التوزيع بالمغرب.. لكن، هل تقدم المسؤولون بطلب شراء لهذا اللقاح في الوقت المناسب؟؟!

رابط مختصر

تعليقك يهمنا

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق