وزارة الداخلية تقاضي محاميا زعيم حزب بسبب “اتهامه” للحموشي بفبركة فيديو جنسي

وطنية
حسيمة سيتيمنذ 22 ثانية
وزارة الداخلية تقاضي محاميا زعيم حزب بسبب “اتهامه” للحموشي بفبركة فيديو جنسي
رابط مختصر

أعلنت وزارة الداخلية المغربية، اليوم الثلاثاء، أنها قررت مقاضاة المحامي ورئيس الحزب المغربي الحر، محمد زيان، على خلفية “تصريحات واتهامات أدلى بها في حق المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف حموشي، بكونه وراء تسريب شريط فيديو يظهر فيه عاريا مع ضابطة أمن سابقة.

وأفادت الداخلية في بيان، أنها قررت تفعيل المتابعة القضائية في مواجهة محمد زيان، من خلال تقديم شكاية أمام النيابة العامة في المحكمة الابتدائية في الرباط، وذلك “تبعا للتصريحات والاتهامات الخطيرة التي أدلى بها في حق مؤسسة وطنية”.

وسبق لمحمد زيان، المحامي ووزير حقوق الإنسان السابق، قد قال في كلمة عمّمها على صفحة الحزب، نهاية نوفمبر المنصرم، إن “هذه الضربة” (نشر الفيديو) ليست هي الأولى في مساره، لا سيما بعد حراك الريف، مشيراً إلى أنه لن يخوض كثيراً في مسألة الفيديو، لأنّ “(الشرطية السابقة) قادرة على التعامل معه، ومتابعة من ينبغي متابعته، سواء داخل المغرب أو خارجه”.

وقال زيان الذي انتخب في البرلمان، وكان عضوا في المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، موجها خطابه إلى المدير العام للأمن الوطني: “إذا كنت تتابع خطواتي، أحذر ألا تقع في الخطأ كما وقعت فيه في ملفي ناصر الزفزافي وتوفيق بوعشرين”، معتبراً أنّ مطالبته “بالأموال التي نهبها المفسدون في البلاد وإرجاعها إلى الشعب ومنها أموال الفوسفات ومناجم الذهب بطاطا ومقالع الرمال وغيرها، ومسار نضالي الطويل هي السبب وراء التجسس علي، وهي السبب وراء فبركة مثل هذه الفيديوهات لإضعافي، ولكنها تزيدني قوة”.

وعرف محمد زيان بكونه شخصية سياسية ومحاميا مثيرا للجدل، وكان عضوا في هيئة دفاع الصحافي توفيق بوعشرين المحكوم عليه بـ 15 سنة سجنا في قضية جنسية. وحكمت المحكمة على المحامي نفسه بالسجن سنة كاملة موقوفة التنفيذ بتهمة “إخفاء شاهدة”.

تعليقك يهمنا

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق