مستشفى الحسني بالناظور … فوضى عارمة واخطاء بالجملة

فيسبوكيات
حسيمة سيتي28 نوفمبر 2020
مستشفى الحسني بالناظور … فوضى عارمة واخطاء بالجملة
رابط مختصر

مجيد زعاج

بغيت نكتب شي كلمة على المستشفى الحسني ما لقيت منين نبدا ؛ واش من السيد اللي من بن طيب اللي توفات الوالدة ديالو في المستشفى و باقي الى حدود الساعة كيقلب على الجثة ديالها ما لقاهاش ؛ واش من الشاب الذي توفيت والدته و جدته في نفس الغرفة في الانعاش وحدة كتشوف فالاخرى و هاذ الشاب كان سبق و طلب منه احد الاطباء في المستشفى باش ادير تصريح يشكر فيه المستشفى على اساس يتهلاوا له فالوالدة ديالو ؛

واش من السيد من العروي اللي قالوا له بان والده توفى و عطاوا له كل مستلزماته و في يوم جنازته كيحضر الوالد المتوفي جنازته شخصيا و هو حي يرزق ؛ واش من عدد الوفيات التي كان يصرح بها يوميا داخل هذا المستشفى و بعض الضجة الي دارت فمواقع التواصل ما بقيناش كنسمعوا على الوفيات داخل المستشفى بل نراها يوميا بالعشرات في مقبرة سارم و بعد افتضاح هاذ العدد الكبير الذي يدفن في مقبرة سارم ولات الجثث تفرق على مقابر الاقليم بدعوى تسليمها لاهاليها في خرق سافر لتدابير كوفيد في هذا المجال ؛ واش من الانتهاكات اليومية من السيكوريتي داخل هذا المستشفى في حق المرضى و مرافقيهم ؛

واش من انعدام الادوية و نقص الاطر الصحية و الاجهزة ؛ واش من الفساد الذي يعشعش داخل هذا المستشفى ؛ واش من سوء التسيير و التدبير داخل المستشفى ؛ واش ….واش من المتوفي اللي تدفن البارح مرتين و في قبرين مختلفين ؛ واش من العائلة اللي من ايت شيشار اللي ما لقاتش الميت ديالها ؛ و عطاوها جثة اخرى كيقولوا لهم غير سيروا دفنوا هذا راه كيتشابهوا ؛ واش من عدة جرائم لا تعد و لا تحصى اللي كتوقع داخل ما يسمى بالمستشفى ؛ واش من العديد من الشهادات التي تصلني في الخاص يوميا عن تجاوزات تقع هناك ………

الصراحة اذا بقيت كنكتب ما عمري نوقف عما يقع داخل هذه البناية المسماة مستشفى ؛ و اللي كيزيد اكملها و يجملها هو ذاك #المسترزقين اللي كيخرجوا لنا كل يوم بنوع جديد من الماكياج لتزيين و تلميع وجه لا يمكن تلميعه من كثرة خبثه و بشاعته …..

فقط بقات لي اشارة وحيدة بعدما سبق لنا ان ناشدنا كل المسؤولين السلطويين بالاقليم و كل ممثلي المواطنين باش اشوفوا و يبحثوا فيما يقع داخل هذه البناية و ما لقيناش اذان صاغية ؛ ما بقا لنا دابا غير نطالبوا النيابة العامة باش تفتح تحقيق جدي و حقيقي في ما يقع داخل هذا المستشفى و نحن نعرف ان للنيابة العامة ما يكفي من الوسائل لتعرف الخبيث من الطيب داخل المستشفى الحسني ، و متابعة كل من ثبت تقصيره في اداء واجبه داخل هذه المؤسسة ، لكثرة الجرائم التي تقع فيها ….

و كذلك كنتمنى من السي محمد بونيس يدير لنا شي خطبة اخرى تلمع و تزكي المستشفى و مستخدميه فقط باش يدير الماكياج و الصباغة على الاوساخ اللي بانت بعد خطبته الماكياج السابقة.

تعليقك يهمنا

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق