لماذا لا يريحوننا من هذه الخطابات الشفوية الشعبوبة البالية ونحن نعرف أنها كلام فارغ مبني على الخدع والغرض منه احتواء وتقييد عقول الناس وتوجيه المشاعر.هذا تعطيل لعجلة تطورالإنسان المغربي. إذا كان الشعب يستهلك التبن، المستثمر ينتج ذالك العلف ليستحود على المستهلك. النظام السياسي مغشوش وهذه هي الحقيقة. بطون وعقول الشعب تتألم والأسماك الكبير تزيد شحما. في المرات القليلة التي أسمع فيها تلك الخطابات الموجهة بإسم العروبة وبلغة ليست لغة هذه الأرض، أحس أنني أتفرج على فيلم هندي وأن أبطاله لا علاقة لي بهم. الأمازيغية لغة رسمية ،وضعت في الهامش ولو كلمة واحدة بها من طرف الرسميين. ما دامت أسباب التخلف مستمرة من تعريب وربط الدين بالسياسة وتقييد الأفواه والعقول وعدم محاسبة المسؤولين ،لسنا بحاجة إلى خطاباتكم.