الوضعية الوبائية بالحسيمة… الفرصة مازالت قائمة لتجنب الاسوء

حسيمة سيتي31 أكتوبر 2020
الوضعية الوبائية بالحسيمة… الفرصة مازالت قائمة لتجنب الاسوء

دقت فعاليات حقوقية ناقوس الخطر، بخصوص الوضعية ”الكارثية” التي بات يعيشها مستشفى القرب بمدينة إمزورن/إقليم الحسيمة، حيث يتلقى المصابون بفيروس كورونا المستجد علاجاتهم.

ويشكو مرتادو هذا المرفق قلة الموارد البشرية وغياب المراقبة الطبية اليومية ومتابعة وضعية المرضى بسبب استنزاف الأطر الصحية، ماتنتج عن ذلك مضاعفات.

وقال الفاعل الحقوقي نجيم حيدوش، إن الوضعية التي يعيشها مستشفى القرب بمدينة إمزورن، وهو بنية الاستقبال الوحيدة بإقليم الحسيمة الخاصة بالمصابين بكوفيد 19، يطرح على السلطات الصحية والمحلية بالإقليم وكذا وزارة الصحة، العديد من التساؤلات.

وأضاف الفاعل نفسه، أنه فوجئ أثناء زيارته لهذه المؤسسة الاستشفائية مساء الأربعاء المنصرم، بغياب تام للموارد البشرية لاستقبال المرضى وتوجيههم، إضافة إلى انعدام قاعة للانتظار لاحتواء الأعداد الوافدة على المستشفى، إلى جانب غياب مخاطب رسمي.

وسجل المتحدث بأسف شديد حالة العديد من المرضى الوافدين على المستشفى من مدن مختلفة، خاصة تارجيست، دون الاهتمام بهم، إذ باتوا دون غطاء، مضيفا أنه وبعد استفادتهم من بعض الفحوصات، تركوا بدون أكل، ولم يعرف مصيرهم، بل كان من المفروض إحالتهم على منازلهم لتلقي العلاج هناك.

وبات الوضع كما وصفه المتحدث نفسه، يستدعي محاسبة السلطات الإقليمية باعتبارها المشرفة على تدبير الوضع الاستثنائي بالإقليم.. وكذا التساؤل عما تم اتخاذه من إجراءات لمواكبة تزايد عدد الحالات الإيجابية المصابة بالفيروس بعد امتلاء مصلحة الإنعاش كوفيد عن آخرها.

من جهة أخرى قال منسق منتدى شمال المغرب لحقوق الانسان بالحسيمة: ”يشهد الإقليم ارتفاعا مهولا للمصابين بكوفيد 19، وأمام هذه الوضعية المقلقة والتي تنذر بالأسوء وجب تثمين الموارد البشرية في القطاع الصحي وتوفير الوسائل الضرورية بمستشفى القرب بامزورن الذي يعاني من خصاص مهول في الموارد البشرية، حيث لا يضم سوى طبيب واحد وممرضين في كل حراسة”.. هذا ويتم استقدام أطباء أخصائيين من المستشفى الإقليمي لرعاية المرضى في مستشفى امزورن مما يؤدي لاستنزاف هؤلاء ويشكل لهم عبئا مضاعفا.. وأشار ”إلى أن هذه الوضعية ”خلفت استياء داخل أوساط عائلات المصابين”.. أضف إلى ذلك ما ذكره من ”خصاص مهول في الموارد البشرية في ما يخص قسم الانعاش مما ينذر بكارثة حقيقية في قادم الأيام اذا لم تتدخل السلطات الوصية لوضع حد لما وصفه ب”الاستهتار بالحق في الحياة الذي يعتبر حقا مقدسا “.

التبريس – بتصرف

رابط مختصر

تعليقك يهمنا

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق