على الروافة و السواسة والأطلس وكل الأمازيغ عبرتامزغا و الدياسبورا أن يستخدموا عناد وفخر ميلفاي إلى ما هو أكبر وأظخم ويحدد مصير الشعوب.ألا وهي كرامة الأصل والهوية التي لها إرتباط حديدي بالأرض و التاريخ. يجب أن نكون واعون بأن هناك حرب هوياتية علينا وأعين العرب والتعريبيين تغمز وراء ظهرنا.مقاطعة كل ما يساهم في تعريبنا ومسخنا وينقص من شأن قوميتنا التاريخية الأمازيغية.