وفاة طبيب متطوع في تجربة لقاح كورونا

حسيمة سيتي23 أكتوبر 2020
وفاة طبيب متطوع في تجربة لقاح كورونا

أعلنت وكالة الصحة البرازيلية، وفاة أحد المتطوعين المشاركين في تجربة البرازيل للقاح التجريبي لفيروس كورونا الذي تطوره جامعة اكسفورد بالتعاون مع شركة “أسترازينيكا”.

وقالت الوكالة، إنه تم إخطارها يوم الاثنين بوفاة المشارك وتلقت بيانات من التحقيق في الأمر.

وأكدت الجامعة الفيدرالية في ساو باولو، التي تساعد في تنسيق المرحلة الثالثة من التجارب السريرية في البلاد، الوفاة.

وعرّف المريض بأنه يدعى جواو بيدرو فيتوسا، وهو طبيب يبلغ من العمر 28 عامًا في ريو دي جانيرو، كان على الخطوط الأمامية لوباء كوفيد – 19، حسبما أفاد موقع (O Globo) البرازيلي.

وذكر الموقع نقلاً عن مصادر لم يسمها، أن المتطوع حصل على دواء وهمي وليس اللقاح التجريبي.

ورفضت استرازينكا التعليق على الوفاة متذرعة بالسرية الطبية. لكن شركة الأدوية العملاقة أكدت خططها لمواصلة الاختبار، وقالت: “تم اتباع جميع عمليات المراجعة المطلوبة”.

وأضافت: “يتم تقييم جميع الأحداث الطبية الهامة بعناية من قبل محققي المحاكمة ولجنة مراقبة السلامة المستقلة والسلطات التنظيمية”.

وتابعت: “لم تؤد هذه التقييمات إلى أي مخاوف بشأن استمرار الدراسة الجارية”.

وأكدت جامعة أكسفورد: “لم تكن هناك مخاوف بشأن سلامة التجربة السريرية” بعد مراجعة الحالة في البرازيل.

وقال المتحدث باسم أكسفورد ألكسندر بوكستون لشبكة CNBC: “أوصت المراجعة المستقلة، بالإضافة إلى المنظم البرازيلي بضرورة استمرار التجربة”.

وواجهت الدراسة في السابق انتكاسة في سبتمبر عندما عانى أحد المشاركين في المملكة المتحدة من رد فعل سلبي، مما دفع الشركة إلى إيقاف التجارب مؤقتًا.

ARABNN

رابط مختصر

تعليقك يهمنا

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق