موسم جني الزيتون بالريف …”ثويزا” عادة قديمة مازالت تقاوم جيل الايفون و الفيسبوك

2020-10-16T00:58:39+01:00
2020-10-16T06:31:56+01:00
هنا الحسيمة
حسيمة سيتي16 أكتوبر 2020
موسم جني الزيتون بالريف …”ثويزا” عادة قديمة مازالت تقاوم جيل الايفون و الفيسبوك
رابط مختصر

ستنطلق في غضون الايام القادمة، عملية جني الزيتون وجمعه، وككل موسم تقدم معظم العائلات بأعالي جبال الريف على هذه العملية بالاتجاه نحو حقولها ومزارعها، فشجرة الزيتون حسب ما يرويه الأجداد تعتبر ثروة، فالرجل الذي يملك شجرة زيتون كأنه يملك كنزا، وفي القديم كانوا يميزون بين العائلات الغنية والفقيرة حسب عدد أشجار الزيتون التي تملكها.

ويعتبر زيت الزيتون من الزيوت الأكثر صحية، فضلا عن كونه أساس كل الأطباق ومصدر رزق للعديد من العائلات بقرى ومداشر الريف، فأغلب العائلات  تعتمد على هذا لمنتوج للاستهلاك وبيعه جاهزا للحصول على المال.

وتنتشر أشجار الزيتون بكثرة في منطقة الريف بتعدد أنواعها، وتتميز هذه الشجرة المباركة، بكونها تعمر طويلا إذ يصل عمرها الى ألف سنة أو أكثر، وتنتشر كثيرا في أعالي الجبال، ونوعية الزيت الذي يستخلص منها تحدد حسب نوع التربة التي تختلف بين السوداء والصخرية وغيرها.. كما يختلف لون زيت الزيتون بين الاسود، الاصفر  والبني الفاتح، إضافة الى هذا، فإن التربة من شأنها أيضا أن تحدد حجم حبات الزيتون بين الكبيرة والصغيرة، ويسمى العصير الاول للزيتون “بأمورج” في حين يطلق على الثاني اسم “أشميال”.

“تيمشرط”.. عادة للتآزر بين الأغنياء والفقراء

هذه التظاهرة الثقافية التقليدية الشعبية  عادة “تيمشرط”، لم تعد تمارس الا في اماكن قليلة من الريف، فقد كانت تعد  شكلا من أشكال التآزر بين الأغنياء والفقراء و كانت تسبق عملية جمع الزيتون، حيث ينادي شخص يمثل لجنة القرية، من المسجد، السكان، الى الاجتماع ب”ثاجماعت نتادرث” ليقرروا اليوم الذي يحيون فيه “تيمشرط”، لتقدم بعد ذلك معظم العائلات كباشا وماعزا كل حسب استطاعته، للجنة التي تقوم بذبحها، حيث يتم توزيعها على كافة السكان، فتجتمع النساء لتحضير طبق الكسكسي باللحم والبقول الجافة، فيتناول الرجال هذه الأكلة في “ثاجماعت”، في حين تجتمع النساء في البيوت. والهدف الأساسي لهذه العادة، التي لا تزال تحافظ عليها بعض العائلات، هي شكر الله على وفرة المنتوج، وكذا دعوته ليحميهم من السوء والأمراض، وأن تكون السنة المقبلة خيرا عليهم. أما الاهتمام الذي توليه القبائل لهذه العادة، فيعود الى ترسيخ صور التضامن والتآزر واستمرار تعزيز أواصر التعاون بين القرويين.

جني الزيتون ب”ثويزا”

اذا كانت عادة  “تيمشرط” في طريقها الى الزوال، فان عادة “ثويزا” مازالت تقاوم  رغم مظاهر العولمة و انتشار الفيسبوك و الايفون الذي انشئ جيلا اكثر انانية من سابقيه. “ثويزا” هي أن تقوم عائلة معنية من القرية تعتزم جني محصولها، باستدعاء أفراد عائلة أخرى من أجل مساعدتها في العملية، حيث تتولى العائلة المستضيفة تحضير طبق الكسكسي لإطعام العائلة التي تساعدها كما تطعم أيضا عابري السبيل، ويحدد مقابل هذه المساعدة حسب المتفق عليه بين العائلتين، فإن كانت العائلة المدعوة لا تملك أشجار الزيتون، فالمقابل يكون بإعطائها زيت الزيتون بعد عصره، وإن كانت تملك، فإنها ستقوم هي الاخرى بمساعدتها في عملية جني محصولها.
وبعد الانتهاء من عملية الجني، يوجه المنتوج الى المعصرة ليتم عصره باتباع خطوات تدريجية.
وتجدر الإشارة الى أن هناك سكانا يفضلون المعاصر التقليدية على الحديثة، وهذا لكونها تضفي نكهة خاصة على المنتوج.

أكلات تقليدية.. زغاريد وبارود

وبعد الحصول على الزيت ودخوله الى البيوت، فإن استقباله يكون بطريقة مميزة جدا، إذ تستقبل النسوة زيت الزيتون بالزغاريد، وقد يصاحبها إطلاق البارود في بعض القرى، تعبيرا عن الفرحة والشكر لله على نعمته.

وقد كان زيت الزيتون يحفظ قديما فيما يسمى “أقبوش”، وهو عبارة عن قدر كبير مصنوع من الطين، أما في الوقت الحالي فتتم تعبئته في دلاء وقارورات مختلفة الأحجام.

وتكون الأكلة الأولى عادة، التي تحضرها العائلات العاملات لتستقبل بها دخول الزيت الى البيت، “خرينڭو” أو ما يطلق عليه “حاتيتة”، حيث يتم غمسها في زيت الزيتون قبل تناولها مع براد من الشاى المعد بالنعناع او الشيبا و لارانج، كما تقوم بعض العائلات الاخرى بتبادل الأكلات التقليدية المختلفة، التي تعرف بها منطقة الريف مثل الحرشة “تافظيرت”، “أحدور” (المسمن)،” تشورو” الاسفنج وخبز الشعير وغيرها من المأكولات التي تمزج بزيت الزيتون، الى جانب طبق “حاربيض” أملا في أن تثمر الاشجار من جديد في موسم آخر، ليبقى جني الزيتون عملية وعادة تتوارثها الأجيال.

اترك رد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقات تعليقان

  • Mustapha Moukrim

    راه حتى عندنا بإقليم بني ملال.

  • Mohamed Elkhatabi

    احسن طريقة هي ثويزا Xicasky Preciosa

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق