مغاربة يسخرون من الدعم المالي الخيالي للفنانين: ماذا عن أصحاب روتيني اليومي، الظلم هذا؟

2020-10-01T00:33:52+01:00
2020-10-01T14:04:26+01:00
فيسبوكيات
زكرياء الفقيه1 أكتوبر 2020
مغاربة يسخرون من الدعم المالي الخيالي للفنانين: ماذا عن أصحاب روتيني اليومي، الظلم هذا؟
رابط مختصر

لا يزال الجدل مستمرا بعدما أعلنت وزارة الثقافة عن تقديم دعم مالي ناهز المليار و 400 مليون سنتيم للفنانين إذ سرعان ما خلقت جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب المبالغ خصصت لهؤلاء، خاصة بسبب الظرفية الحالية وتداعيات جائحة كورونا وإقصاء فنانين آخرين في أمس الحاجة إلى هذا الدعم.

وعبر أحد رواد الفايس بوك استغرابه من المبالغ التي خصصت لدعم فنانين، وكتب في تعليق على استفادة حمزة لبيض خريج “ذا فويس” من الدعم: “هاد البرهوش يلاه قطر بيه السقف البارح ما عندو فرقة موسيقية ما عندو وليدات ما عندو زوجة ما كايصرف على حتا حد خدا 8 مليون الاطباء بلا كونجي vu”.

وتساءل أحد المعلقين على نتائج الدعم عن مدى استحقاق جميع الفنانين في اللائحة المبالغ التي خصصت لهم، وكتب: “واش كل هادوك “الفنانين” يستحقون الدعم بالملايين من “وزارة التفاهة”؟! أشنو هي معايير الاستحقاق اللي عتمدها سي الفريكيس باش يوزع المال العام بهاد الشكل؟”.

واعتبر أحد الفايسبوكيين أن هناك فئات تستحق الدعم أكثر من هؤلاء الفنانين خلال الجائحة، وكتب: “دعم الفن في الأيام العادية ممكن.. لكن في ظل الجائحة.. وارتفاع نسب البطالة.. فإن فقراء المغاربة.. ومعهم صندوق محاربة السرطان الذي رفضه العثماني أحق بالمليار و400 مليون سنتيم”.

وعبر فايسبوكييون آخرون عن اتفاقهم مع الدعم الذي خصص للفنانين، وجاء في أحد التعليقات: “مفهمتش اللي تينتاقدو حصول الفنان على دعم !! الثقافة من أهم القطاعات الحيوية والإستراتيجية في البلاد. يجب دعمها والنهوض بها لتكون رافعة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية”.

وتابع: “لا وطن بدون ثقافة وفن. بزززاف ديال المشاكل الاجتماعية اللي تنشوفوها سببها غياب دور الثقافة في المدن المغربية. كيعجبكم غير فاش كتشوفوا شي فنان ساكن فبراكة، مريض، ويستجدي المساعدة عبر ميكروفون “شي نجار”. تما عاد كترتاحو ياك؟

بالعكس خاص نطالبوا بالزيادة في الدعم، وتعميمه ليصل كافة المبدعين المغاربة، مع وضع دفتر تحملات واضح”.

وبطرق ساخرة عبرت فئة من المعلقين عن موقفها من الدعم الذي خصص للفنانين، وجاء في أحد التعليقات: “إنهم علماء المغرب!!!!!!! فهم من اكتشفوا لقاح السعادة الذي يسعد أعضاء حكومتنا!!!!! ماذا تنتظرون؟

ان يعيش الطبيب والأستاذ سعيدين!!!!!! مادمنا نستعمل المصباح ذو الإنارة المظلمة، فلا تترجوا خيرا. حسبنا الله ونعم الوكيل”.

وكتب آخر: “وعلاش ما عطاوش شي مليار آخر لصحاب روتيني اليومي… الظلم هذا”.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق