فاجعة.. العثور على الطفلة “نعيمة” جثة متحللة بعد أزيد من 40 يوما من اختفائها يثير غضب النشطاء!

2020-09-27T12:50:50+01:00
2020-09-27T12:54:33+01:00
حوادث
زكرياء الفقيه27 سبتمبر 2020
فاجعة.. العثور على الطفلة “نعيمة” جثة متحللة بعد أزيد من 40 يوما من اختفائها يثير غضب النشطاء!
رابط مختصر

تم العثور مساء أمس الأحد، على جثة الطفلة “نعيمة” البالغة من العمر 5 سنوات، والتي كانت قد اختفت عن الأنظار في ظروف غامضة، منذ ما يزيد عن شهر، بدوار تفركالت بالجماعة الترابية مزكيطة إقليم زاكورة.

وحسب ذات المصدر، فإن شخص كان يرعى الغنم، بمنطقة تزكَزات، عثر على جثة الطفة في مرحلة متقدمة من التحلل، ليقوم بالإتصال بعناصر السلطة المحلية الذين حلوا بعين المكان رفقة عناصر الدرك الملكي ورجال الوقاية المدنية، حيث تم التعرف عليها من خلال ملابسها.

وقال والد نعيمة، بكثير من الحزن في حديث صحفي، إنه “يستعد لدفن ابنته اليوم الأحد، بعد العثور عليها جثتها متحللة”، وأوضح أنه “تعرف على طفلته فقط من خلال ملابسها، لأن أطرافها كانت مشتتة”.

وأضافت ذات المصادر، بأنه جرى تطويق المكان الذي وجدت فيه جثة الضحية، حيث تم تمشيط مسرح الجريمة من طرف عناصر الشرطة العلمية، وجمع كافة الدلائل التي من الممكن أن توصل للجاني المفترض.

وعبر رواد موقع “فيسبوك” عن غضبهم من الصمت الذي رافق قضية طفلة زاكورة رغم مرور أكثر من شهر على اختفائها، وكذا عن عدم قدرة رجال الأمن على فك لغز قضيتها والعثور عليها قبل أن تلقى المصير الذي وُجدت عليه.

وفي هذا الصدد قال ناشط فيسبوكي يدعى حسين سعيد:

للأسف اختفاء نعيمة كما في كثير من القضايا لم ينل ذلك الزخم الإعلامي الكافي بأن تنشر قضيتها على وسائل الإعلام التلفزية والاجتماعية، لأنها بكل بساطة تنتمي إلى المغرب الغير النافع، لذلك كان اختفاؤها في صمت حتى وجدت ميتة وحتى موتها أظنه سيكون في صمت، الله يرحم نعيمة ويرزق أهلها الصبر والسلوان ،ورحم الله الطفولة التي تعيش في زمن الذئاب التي لا ترحم”.

وأضاف الناشط الفيسبوكي عمر الشرقاوي قائلا:

“استفقت اليوم على خبر جريمة أخرى بشعة ذهبت ضحيتها طفلة تدعى نعيمة تبلغ خمس سنوات، تم اختطافها لمدة شهر بجنوب المغرب، وأمس ثم العثور على الجثة ديالها مقتولة في أحد الجبال، أي وحشية وبشاعة وحيوانية هاته التي تصل بمخلوق أن ينتهك كرامة وحياة طفلة في عمر الزهور، قلوبنا معكم يا أهل أكدز”.

وعبر ناشط يدعى موسى موسى عن تخوفه من الأحداث التي تشهدها المملكة المتعلقة بالاعتداءات الجنسية على الأطفال والقاصرين:

“أش واقع في البلاد من عندنان للفقيه، للمجرمين للي هجمو على جوج خوتات في دارهم وخطفوهم واغتصبوهم وضربوهم ودبا هد الجريمة فين غادية البلاد، تبا”.

وتنحدر الظفلة الهالكة من دوار تفركالت بالجماعة الترابية مزكيطة إقليم زاكورة وتبلغ من العمر خمس سنوات وتعاني من إعاقة جسدية وذهنية، واختفت عن الأنظار في 17 من غشت الماضي في ظروف غامضة ليتم العثور عليها جثة متحللة

.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق