وضع مغتصب وقاتل عدنان في زنزانة انفرادية بسجن طنجة بعد تهديد سجناء بالإنتقام منه

الواجهة
حسيمة سيتي16 سبتمبر 2020
وضع مغتصب وقاتل عدنان في زنزانة انفرادية بسجن طنجة بعد تهديد سجناء بالإنتقام منه
رابط مختصر

قررت إدارة السجن المحلي 1 بمدينة طنجة المعروف بإسم “سات فيلاج”، وضع المتهم الرئيسي في قضية اختطاف واغتصاب وقتل الطفل عدنان، في زنزانة انفرادية تحت حراسة مشددة بعدما وجدت صعوبة كبيرة عند ايداع رفقة سجناء آخرين.

وبحسب مصادر مطلعة فإن قرار الإدارة، جاء  بعد تعرض المتهم لتهديدات خطيرة بالاعتداء والقتل من طرف السجناء الذين أطلقوا نداءات وشعارات بصراخ مرتفع ضد المتهم فور إدخاله إلى السجن.

يذكر أن ايواء السجناء الخطيرين غالبا ما يتم تصنيفهم صنف -أ- ، فيما تتخوف ادارة السجن من عدم ضمان أمن البيدوفيل وسلامته الجسدية داخل المؤسسة بعد أن طالبت أصوات مرتفعة من السجناء بالاعتداء الجسدي عليه وتطبيق شرع اليد في حالة إقامته بين السجناء انتقاما لمقتل الطفل عدنان او ابعاده عنهم.

و اضطرت الادارة بداية إلى وضع هذا السجين في الحجر الصحي 14 يوما وفقا للبرتوكول الوقائي المعتمد لكشف فيروس كورونا المتعلق بالسجناء الوافدين إلى المؤسسة من حالة سراح، بعدها سيتم تصنيفه وايواءه داخل زنزانة بشكل منفرد بعيدا عن الاحتكاك بالسجناء مع تمكينه من كافة الحقوق والضمانات التي يكفلها له القانون 23/98 المنظم بالسجون مع حراسة مشددة خاصة في هذه الفترة حتى لا يقدم على الانتحار.

هذا و تم الاستماع للمشتبه فيه يوم امس الاثنين من طرف الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بطنجة، قبل إحالته ورفاقه الثلاثة على قاضي التحقيق، الذي استنطقه و امر إيداعه بالسجن.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق