تزامنا مع توقيع الإمارت والبحرين اتفاق التطبيع مع الاحتلال.. المقاومة الفلسطينية تقصف العمق الإسرائيلي

2020-09-15T19:34:52+01:00
2020-09-15T20:13:34+01:00
متفرقات دولية
حسيمة سيتي15 سبتمبر 2020
تزامنا مع توقيع الإمارت والبحرين اتفاق التطبيع مع الاحتلال.. المقاومة الفلسطينية تقصف العمق الإسرائيلي
رابط مختصر

أطلقت المقاومة الفلسطينية قذيفتان من قطاع غزّة، مساء الثلاثاء، تجاه عسقلان وأسدود في الاراضي الفلسطينية المحتلة، تزامنًا مع خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في مؤتمر التطبيع في واشنطن، وتوقيع اتفاق التطبيع بين البحرين والإمارات ودولة الإحتلال الإسرائيلي برعاية ترمب.

جيش الإحتلال إن منظومة القبّة الحديديّة أسقطت قذيفة واحدة فيما اكدت مصادر طبيّة إصابة شخصين بجراح جرّاء الشظايا في أسدود، بينما أصيب 3 أشخاص بالهلع.

هذا وقعت إسرائيل، اليوم الثلاثاء، اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع الإمارات والبحرين في مراسم أقيمت بالحديقة الجنوبية بالبيت الأبيض بحضور الرئيس الأمريكى دونالد ترامب.

وتم توقيع الاتفاقيات من ثلاث نسخ – باللغات العربية والإنكليزية والعبرية – حيث تم التوقيع في البداية من جانب الإمارات وإسرائيل ثم من جانب البحرين وإسرائيل.

ومثل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إسرائيل بينما مثل وزيرا الخارجية الإماراتي والبحريني عبد الله بن زايد آل نهيان وعبد اللطيف بن راشد الزياني بلديهما في مراسم التوقيع.

وفي وقت سابق، وصل وزيرا خارجية البحرين والإمارات ونتنياهو كل على حدة إلى البيت الأبيض استعداد للتوقيع على اتفاقيتي التطبيع. وكان ترامب في استقبالهم.

وقال ترامب، في كلمة ألقاها خلال مراسم التوقيع، “نحن اليوم هنا لنغير مسار التاريخ، فبعد عقود من الانقسام والصراع نحتفل ببزوغ فجر شرق أوسط جديد”.

وتابع “إسرائيل والإمارات والبحرين ستقيم سفارات وستتبادل السفراء، وستبدأ العمل معا كشركاء. هم أصدقاء”.

وأعلن نتنياهو لدى تويقع الاتفاق “إلى من يحملون جروح الحرب ويثمنون منافع السلام ما نقوم به اليوم أمر مهم لأن هذا السلام سيشمل على الأرجح دولا عربية أخرى ويمكنه وضع حد نهائي للنزاع الإسرائيلي-العربي”.

بدوره، قال وزير الخارجية الإماراتي إن “السلام يحتاج إلى الشجاعة وصناعة المستقبل تحتاج إلى معرفة. جئنا اليوم لنقول للعالم إن هذا هو نهجنا”.

وأضاف أن جميع المعاهدات بين الدول العربية وإسرائيل هي خطوات نحو “السلام والتنمية”.

فيما قال ممثل البحرين إن اتفاق اليوم “حدث تاريخي وفرصة لتحقيق السلام والازدهار والاستقرار للمنطقة”.

وأشار إلى أنه “علينا أن نعمل بسرعة ونشاط لتحقيق حل الدولتين للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، ولقد أظهرنا اليوم بأن مثل هذا الطريق ممكن وواقع، وما كان يعد حلما قبل سنوات الآن يمكن أن يتحقق”.

وغرد ترامب على تويتر قائلا  “يوم تاريخي للسلام في الشرق الأوسط. أرحب بقادة من إسرائيل والإمارات والبحرين في البيت الأبيض لتوقيع اتفاقيات تاريخية لم يكن أحد يعتقد أنها ممكنة”. وأشار إلى أن “المزيد من الدول ستحذو حذوهم!”.

وأعلنت البحرين، الجمعة، التوصل إلى اتفاق على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل، برعاية أمريكية، لتلحق بالإمارات التي اتخذت خطوة مماثلة في 13 أغسطس/ آب الماضي.

ورفضت قوى سياسية ومنظمات عربية هذين الاتفاقين، بشكل واسع، باعتبارهما “طعنة” في ظهر قضية الأمة.

(وكالات)

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق