بعد تنازل عائلة الضحية.. الإفراج عن برلماني تسبب في مقتل شاب في حادثة سير بتطوان!

حوادث
حسيمة سيتي15 سبتمبر 2020
بعد تنازل عائلة الضحية.. الإفراج عن برلماني تسبب في مقتل شاب في حادثة سير بتطوان!
رابط مختصر

قررت النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بتطوان أمس الأحد ، متابعة البرلماني عن الحركة الشعبية عبد الرحمان العمري و الذي يشغل أيضاً منصب رئيس الجماعة الترابية تاسيفت بإقليم شفشاون ، في حالة سراح بعد اعتقاله إثر حادثة سير مميتة راح ضحيتها شاب مساء الجمعة الماضي على مستوى الطريق الساحلية بمنطقة أمسا ضواحي تطوان.

و ذكرت مصادر ، أن وكيل الملك أطلق سراح البرلماني المذكور ، بعد تنازل عائلة الشاب الضحية ، و بكفالة قدرها 10 آلاف درهم.

هذا و من المنتظر أن تعقد أولى جلسات محاكمة البرلماني المذكور يوم 27 شتنبر الجاري بذات المحكمة.

عائلة تقطن بدوار أمسا جماعة زاوية سيدي قاسم قيادة وادي لو تطوان ، كانت قد تقدمت بتنازل عن متابعة البرلماني عن الحركة الشعبية عبد الرحمان العمري و الذي يشغل أيضاً منصب رئيس الجماعة الترابية تاسيفت بإقليم شفشاون.

ابن العائلة المذكورة ، كان قد لقي حتفه مساء الجمعة الماضي ، إثر حادثة سير تسبب فيها البرلماني المذكور.

حيث كان يقود دراجة نارية قبل أن تصدمه سيارة البرلماني على مستوى الطريق الساحلية بمنطقة أمسا ضواحي تطوان.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق