جريمة قتل واغتصاب الطفل عدنان تهز الرأي العام الطنجاوي والمغربي ومطالب بإعدام الجاني (فيديو)

الواجهة
حسيمة سيتي12 سبتمبر 2020
جريمة قتل واغتصاب الطفل عدنان تهز الرأي العام الطنجاوي والمغربي ومطالب بإعدام الجاني (فيديو)
رابط مختصر

أثارت جريمة القتل البشعة التي تعرض لها الطفل عدنان موجة غضب وسخط عارمين في صفوف ساكنة طنجة والمغرب عموما وسط تزايد المطالب بالحكم على مرتكب الجريمة بأشد العقوبات وصلت لحد المطالبة بإعدامه، حيث اطلق البعض عريضة مليونية للمطالبة بإعدام الجاني امام الملأ، حيث وصل عدد الموقعين عليها ازيد من نصف مليون موقع.

وكشفت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، صباح اليوم السبت، عن ملابسات اختفاء الطفل عدنان، مشيرة أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، تمكنت أمس الجمعة، من توقيف شخص يبلغ من العمر 24 سنة، يشتغل كمستخدم في المنطقة الصناعية، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جناية القتل العمد المقرون بهتك عرض قاصر.

وأكدت أن الاختفاء يتعلق بخلفية إجرامية، خصوصا بعدما تم رصد تسجيلات مصورة تشير إلى احتمال تورط أحد الأشخاص في استدراج الطفل الضحية بالقرب من مكان إقامة عائلته، حيث أقدم الجاني على استدراج الضحية إلى شقة يكتريها بنفس الحي السكني، وتعريضه لاعتداء جنسي متبوع بجناية القتل العمد في نفس اليوم وساعة الاستدراج، ثم عمد مباشرة على دفن الجثة بمحيط سكنه بمنطقة مدارية.

وكان اختفاء الطفل عدنان ذو العشر سنوات، منذ الأحد الماضي، قد أثار ضجة كبيرة بالمدينة، وتعاطفا كبيرا وتآزرا من طرف مختلف المواطنين بالمدينة وحتى خارجها خصوصا على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، حيث تم تداول عدد من الفيديوهات له وهو يرافق أحد الأشخاص، بعد أن كانت أسرته قد أرسلته لاقتناء دواء من إحدى الصيدليات، وانطلقت حملات واسعة للمساعدة في العثور عليه لكن الأقدار حالت إلى أن يكون طيرا من طيور الجنة.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق