أضهشور ينفي خبر تجميع معتقلي الريف في سجن طنجة

حسيمة سيتي12 سبتمبر 2020
أضهشور ينفي خبر تجميع معتقلي الريف في سجن طنجة
رابط مختصر

كشف بلال أضهشور، شقيق المعتقل على خلفية أحداث ما يعرف بـ”حراك الريف”، زكرياء أضهشور، أن الخبر المنتشر حول تجميع المعتقلين في سجن واحد “يبقى مجرد إشاعات لا أساس لها، ولا علاقة لها بحقيقة الأمور”.

وقال أضهشور، في تدوينة له على “الفايسبوك”، “بعد الإتصال اليوم من سجن كرسيف، أخبرني أخي زكرياء اضهشور، أنه لم يتم ترحيلهم بعد، وذلك بسبب حالتهم الصحية المتدهورة والخطيرة، جراء إضرابهم الأخير عن الطعام، ومضاعفاته التي مازالوا يعانون منها”.

وأوضح شقيق المعتقل على خلفية “حراك الريف”، أن كل من المعتقلين أضهشور زكرياء، سمير اغيذ ومحمد حاكي، لا يزالون بسجن كرسيف”، مشيرا إلى أن “اجراءات ترحيلهم ستتم بعد تحسين حالتهم الصحية واسترجاع قواهم”، وفق تعبير المتحدث.

تبعا لذلك، أكدت حنان الحاكي؛ شقيقة المعتقل محمد الحاكي، ما نشره أضهشور، مشيرة في تدوينة لها إلى أنه “لم يتم ترحيلهم بعد بسبب وضعهم وحالتهم الصحية التي تدهورت من إضرابهم الأخير عن الطعام”، مشددة على أن “اجراءات ترحيلهم، ستتم بعد تحسن حالتهم واسترجاع قواهم”، وفق المتحدثة.

وكان الزفزافي الأب، قد صرح لوكالة الأنباء الإسبانية “إيفي“، بأن عملية تجميع المعتقلين على خلفية أحداث “حراك الريف”، في سجن واحد، “بدأت يوم الأربعاء 09 شتنبر الجاري، بنقل ثلاثة معتقلين من سجن كرسيف صوب سجن طنجة”، لافتا إلى أن “نقل ناصر الزفزافي ونبيل أحمجيق من سجن راس الما بفاس إلى سجن طنجة، تأجل بسبب تدهور حالتهم الصحية”، وفق المتحدث.

hanan - حسيمة سيتي

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق