وهبي: لا يزعجني القول بأن “البام” حزب القصر لأن كل الأحزاب هي أحزاب الملك والثوابت (فيديو)

حسيمة سيتي11 سبتمبر 2020

شدد عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، على أن هذا الأخير هو ” حزب ناضج” استطاع أن يخلق مسافة كبيرة مع ” السلطة”، لهذا لا يزعجه ما يقوله البعض بأن ” حزب الأصالة والمعاصرة هو حزب الملك أو الدولة، لأن كل الأحزاب المغربية هي أحزاب للتوابث” يؤكد وهبي مساء أمس الخميس خلال حلوله ضيفا على برنامج “مواجهة” على قناة “سكاي نيوز عربية”.

وأكد وهبي في ذات اللقاء على أن ” البام” لا يؤول إلى السقوط، كما يعتقد البعض، بل إلى النجاح في ظل النقاشات الطبيعية والكبيرة لجيل جديد داخل الحزب تحت القيادة الجديدة، وذلك من خلال الأخذ بعين الإعتبار التصور الجديد لطبيعة العلاقة بين القوى السياسية الموجودة في المملكة”،

مضيفا أن ” هذه القراءة الجديدة للحزب جعلت البعض لا يستسغها ويصدر أحكاما مسبقة وجزافية لا قيمة لها”.

وعاد وهبي إلى الحديث عن ما ساد المؤتمر الوطني الرابع لحزبه من خلافات ونقاشات حادة خرجت في كثير من الأحيان عن سكة أخلاقيات العمل السياسي والحزبي، موضحا بهذا الخصوص أن “الأجواء التي شهدها المؤتمر الرابع للحزب كانت صحية مائة في المائة، لأن البام يؤمن بالديمقراطية والإختلاف في الأفكار والأراء، وهو ليس بثكنة عسكرية، نعم كانت هناك بعض الإنزلاقات التي حدثت بسبب الديمقراطية الكبيرة التي ميزت المؤتمر، والتي تم الإساءة في تطبيقها فقط من قبل البعض، خاصة أن الحزب مدرسة والجميع يلجأ إليه من أجل التعلم”.

ونفى الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة تهمة ” التٱمر” ضد الأمانة العامة السابقة، والتي وجهت لوهبي من طرف بعض مناضلي ومناضلات الحزب، مشددا على أن ” ثقافة الإنقلاب أو الإنقلابي بصفة عامة لا توجد في المغرب ولا في النقاشات السياسية”.

وبخصوص الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، ومدى حظوظ حزب الأصالة والمعاصرة في تصدر المشهد السياسي لما بعد 2021، قال وهبي إن الأصالة والمعاصرة سيحتل المركز الذي سيليق به في الإنتخابات المقبلة، موضحا أن حزبه لا يمكن أن ينازع أي أحد في قوته ومكانته داخل الساحة السياسية الوطنية.

وقال عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب “الأصالة والمعاصرة”، إنه لا يمانع في الدخول مع حزب “العدالة والتنمية ” في الحكومة من حيث المبدأ، وأوضح أنه أعلن بشكل صريح قبل المؤتمر الرابع لحزب “الأصالة والمعاصرة”، بأنه سينفتح على “البيجيدي”، ورغم ذلك تم انتخابه أمينا عاما للحزب.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق