منظمة “أطاك المغرب”: ارتفاع وفيات كورونا يعود إلى “انهيار المنظومة الصحية” وغياب الرعاية الصحية

جمعيات
حسيمة سيتي5 سبتمبر 2020
منظمة “أطاك المغرب”: ارتفاع وفيات كورونا يعود إلى “انهيار المنظومة الصحية” وغياب الرعاية الصحية
رابط مختصر

عزت منظمة مغربية ارتفاع الوفيات الناتجة عن فيروس كورونا المستجد في الفترة الأخيرة إلى “انهيار المنظومة الصحية التي لم توفر العناية الطبية اللازمة في الوقت المناسب”. 

وأصدرت جمعية “أطاك المغرب”، أمس الخميس، تقريرا أعدته مجموعتها في مدينة مراكش يتطرق إلى الوضع الصحي في المدينة، وذلك بعد فترة من انتشار مجموعة من الفيديوهات والمقاطع الصوتية والصور الصادمة التي كشفت الوضع داخل مستشفى يستقبل مرضى كورونا في مراكش.

وقالت الجمعية إنه “أمام تزايد الحالات وقلة الأطر وغياب ظروف سليمة لاشتغالها وضعف بنيات الاستقبال والنقص الحاد في الأجهزة الطبية بمستشفيات المدينة، تحولت هذه الأخيرة إلى بؤر وبائية”، ما أدى إلى “انطلاق احتجاجات تنديدا بسوء التسيير والتدبير”.
وسجل التقرير تشكي “الأطر الصحية المحتجة من النقص الحاد في المعدات الطبية وأجهزة التنفس وانعدام المواد الحيوية كالأكسجين، وانعدام وسائل الحماية سواء لهم أو للمرضى”.

وأشار المصدر إلى أنه “بعد زيارة وزير الصحة لمراكش وعد بإنشاء مستشفى ميداني داخل مستشفى ابن طفيل سيوفر قرابة 100 سرير” مضيفا أنه “تم استدعاء الأطباء المقيمين للسنة الأولى بكل تخصصاتها للإشراف على هذا المستشفى الميداني، وهم لا زالوا في طور التكوين، ومحرومون من التغطية الصحية، مما يؤكد استمرار سياسة الترقيع في مواجهة الجائحة”.
وقدم التقرير مجموعة من المعطيات الرقمية بشأن الوضع الصحي في المدينة من قبيل أعداد الأسرة في المستشفيات العمومية والمصحات الخاصة، وأعداد الممرضين والأطباء في مختلف التخصصات.
وتقول المنظمة إن “ارتفاع عدد الوفيات في الآونة الأخيرة ناتج عن انهيار المنظومة الصحية التي لم توفر العناية الطبية اللازمة في الوقت المناسب”، مؤكدة وجوب “القطع مع السياسات التي أدت إلى هذا الواقع الذي يتخبط فيه القطاع”.
تبعا لذلك طالبت بـ”رفع ميزانية الصحة بصورة ملموسة لتوفير الأطر والتجهيزات الصحية اللازمة”، و”إلغاء مرسوم مارس 99 الذي يلغي مجانية الصحة”، و”توفير التجهيزات الصحية بالمناطق التي تعاني التهميش” بالإضافة إلى “التشغيل الفوري والمباشر لخريجي مهن الطب والتمريض للحد من النقص المهول على مستوى العاملين والعاملات بقطاع الصحة العمومي”.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق