ما لم يقله بلاغ وزارة التعليم: واش بغيتو نبيعو الكتب المدرسية لمول الزريعة!

فيسبوكيات
حسيمة سيتي23 أغسطس 2020
ما لم يقله بلاغ وزارة التعليم: واش بغيتو نبيعو الكتب المدرسية لمول الزريعة!
رابط مختصر

بلاغ وزارة التعليم الذي خير الاباء بين ارسال ابناءهم للمدرسة او الاكتفاء بالتعليم عن بعد، هو قرار ضمني بتأجيل السنة الدراسية الى اجل غير مسمى.. لانه لا احد من الاباء سيغامر بارسال ابناءه الى المدرسة في ذروة تفشي الوباء، والتعليم عن بعد يعني تحصيل ضعيف وإقبال غير جدي من التلاميذ على الدرس نظرا لغياب الامكانيات المادية واللوجيستيكية والتي اقلها حاسوب واشتراك انترنيت فكيف يمكن ل 5 مليون اسرة طالبت بالحصول على دعم راميد ان توفر لابناءها شروطا مناسبة للتحصيل عن بعد… وهذا تدركه الوزارة جيدا.

فما الذي دفع الوزارة لاتخاذ قرار مماثل!
من خلال قراءة ما بين سطور البلاغ يبدو ان هم الوزارة هو دخول مدرسي في الوقت المحدد مما يعني اجبار التلاميذ على اقتناء الادوات واللوازم المدرسية.. و لا يهم ان كان التحصيل ضعيفا او متوسطا ما يهم هو ان يحقق لوبي دور النشر وطباعة الكتب المدرسية ارباحا كافية.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق