وفاة أحد المغاربة العالقين بمليلية بعد محاولته العبور عبر القفز من فوق السياج الحديدي

حوادث
حسيمة سيتي5 أغسطس 2020
وفاة أحد المغاربة العالقين بمليلية بعد محاولته العبور عبر القفز من فوق السياج الحديدي
رابط مختصر

لقي أحد المغاربة العالقين بمدينة مليلية منذ شهور، حتفه صباح اليوم الأربعاء في المستشفى الحسني بالناظور، بعدما أصيب بجروح خطيرة جراء سقوطه بالقرب من السياج الفاصل بين مدينة مدينتي مليلية وبني انصار، وفق ما نقلته جريدة ” إلفارو دي مليلية”.

مصادر إعلامية محلية ذكرت أن ”المعني حاول تجاوز السياج الحديدي ليلة أمس الثلاثاء لكنه سقط على الأرض“ ، وتضيف المصادر أن ”السقوط من فوق السياج تسبب له في كسور بليغة على مستوى الأرجل والرأس“.

ووفق المصدر ذاته فقد ”تم نقل المعني بالأمر مباشرة إلى مصلحة الإنعاش بالمستشفى الحسني بالناظور، لتلقي العلاجات الضرورية، غير أن حدة الإصابة لم تسعف الفرق الطبية في إنقاذ حياته“ 

يذكر أن المغرب قرر السماح بالرحلات البحرية، والجوية، منذ شهر يوليوز الماضي، بشكل استثنائي، وفتح أبوابه أمام المغاربة والمقيمين في المغرب، إلا أن العشرات لا يزالون عالقين في مدينتي سبتة، ومليلية المحتلتين، ولم يشملهم أي إجراء يعيدهم إلى ذويهم بعد أشهر من البعد.

واختار عدد من العالقين في المدينتين المحتلتين العودة إلى بيوتهم سباحة، عبر ركوب أمواج المتوسط، وآخرون اختاروا السفر إلى إسبانيا، ومن ثمة العودة إلى أرض الوطن جوا أو بحرا، إلا أن الكثيرين، ممن لم تسعفهم الظروف، لا يزالوا يواجهون المجهول والتشرد، في انتظار تدخل من السلطات لإعادتهم.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق