“هيروشيما ثانية” انفجار بيروت دمر نصف العاصمة.. أكثر من ربع مليون مشرد و100 قتيل والآلاف من الجرحى

2020-08-05T14:56:14+01:00
2020-08-05T15:51:13+01:00
متفرقات دولية
حسيمة سيتي5 أغسطس 2020
“هيروشيما ثانية” انفجار بيروت دمر نصف العاصمة.. أكثر من ربع مليون مشرد و100 قتيل والآلاف من الجرحى
رابط مختصر

أعلن الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة، الأربعاء، ارتفاع ضحايا انفجار مرفأ بيروت إلى 100 قتيل وأكثر من 4 آلاف جريح.

وقال كتانة في تصريح متلفز لفضائية “LBC” اللبنانية الخاصة، إن مستشفيات بيروت لم يعد لديها قدرة على استيعاب تزايد أعداد الضحايا.

وأوضح أن عدد ضحايا انفجار مرفأ بيروت ارتفع إلى 100 قتيل وأكثر من 4000 جريح بعضهم لا يزال تحت الأنقاض.

https://youtu.be/4hfzpGHFlvw

وقبل ساعات، أعلن وزير الصحة حمد حسن، في تصريح أوردته صحيفة “النهار” اللبنانية، أن انفجار مرفأ بيروت أسفر عن 73 قتيلا وأكثر من 3 آلاف جريح.

وقال محافظ بيروت عبود لوكالة فرانس برس “أعتقد أن هناك بين 250 و300 ألف شخص باتوا من دون منازل، منازلهم أصبحت غير صالحة للسكن”، مشيراً إلى أنه يقدر كلفة الأضرار بما بين ثلاثة وخمسة مليارات دولار، بانتظار أن يصدر عن المهندسين والخبراء التقارير النهائية. وقال “نحو نصف بيروت تضرر أو تدمر. إنه وضع كارثي لم تشهده بيروت في تاريخها”.

والثلاثاء، قضت العاصمة اللبنانية ليلة دامية جراء وقوع انفجار ضخم في مرفأ بيروت، أوضحت التقديرات الأولية أنه بسبب انفجار أحد مستودعات المرفأ كان يحوى “مواد شديدة التفجير”.

فيما أعلن مجلس الدفاع الأعلى في لبنان بيروت “مدينة منكوبة”، ضمن حزمة قرارات وتوصيات لمواجهة تداعيات الانفجار.

وعقب اجتماع له، برئاسة رئيس الجمهورية، ميشال عون، قال المجلس إنه أوصى بتكليف لجنة تحقيق بأسباب الانفجار، “على أن ترفع نتيجة التحقيقات إلى المراجع القضائية المختصة، في مهلة أقصاها 5 أيام من تاريخه، وأن تُتخذ أقصى درجات العقوبات بحق المسؤولين”.

lebanon explosion beirut 16 - حسيمة سيتي lebanon explosion beirut 01 - حسيمة سيتي lebanon explosion beirut 13 - حسيمة سيتي

ويزيد انفجار الثلاثاء من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، من تداعيات أزمة اقتصادية قاسية واستقطاب سياسي حاد، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

المصدر: الأناضول + وكالات

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق