سلطات طنجة تدرس تحويل الحي الجامعي لمستشفى ميداني لاستقبال مرضى كورونا

حسيمة سيتي3 أغسطس 2020
سلطات طنجة تدرس تحويل الحي الجامعي لمستشفى ميداني لاستقبال مرضى كورونا
رابط مختصر

نورالدين التوزاني – حسيمة سيتي

دفع الإرتفاع الكبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا بعروس الشمال طنجة السلطات المحلية ومصالح وزارة الصحة بمدينة طنجة، إلى دراسة إمكانية تحويل الحي الجامعي التابع لجامعة عبد المالك السعدي في بوخالف، إلى مركز صحي لاستقبال مرضى كورونا.

الضغط الكبير على مستشفيات المدينة والمستشفى الميداني بسبب الأعداد الكبيرة لمرضى كورونا، دفع المسؤولين إلى التفكير للبحث عن مراكز إيواء جديدة، على رأسها الحي الجامعي وتحويله إلى مستشفى ميداني، وذلك نظرا لوجود العشرات من الغرف والأسرة المخصصة للطلبة والتي يمكن استقبال في معالجة العشرات من المرضى.

هذا وتعد مدينة طنجة من بين المدن الأكثر تضررا بفيروس كورونا بجهة الشمال وعلى صعيد المغرب، إذ تشهد عاصمة البوغاز خلال الأسبوعين الأخيرين، ارتفاعا كبيرا في الإصابات بالفيروس التاجي وعدد الوفيات، دفعت السلطات المحلية لاتخاذ إجراءات مشددة من بينها إغلاق مؤقت لبعض الأسواق والمنتزهات وتحديد أوقات عمل مقاهي ومطاعم المدينة مع تشديد المراقبة عليها.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق