هيومن رايتس ووتش تعليقا على اعتقال الراضي: الهجمات ضد حرية التعبير بالمغرب في تزايد

2020-07-30T13:40:15+01:00
2020-07-30T13:45:06+01:00
وطنية
زكرياء الفقيه30 يوليو 2020
هيومن رايتس ووتش تعليقا على اعتقال الراضي: الهجمات ضد حرية التعبير بالمغرب في تزايد
رابط مختصر

عبرت منظمة “هيومن رايس ووتش” الحقوقية الدولية عن مخاوفها من إمكانية تلفيق التهم للراضي (الاغتصاب والمس بسلامة الدولة) من أجل إسكاته وذلك نظرا للسياق الذي تم فيه اعتقال الصحفي عمر الراضي.

وأوضح إريك غولدستين، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش، في ذات البيان، “أنه يجب التحقيق في جميع مزاعم الاغتصاب بشكل كامل وعادل، إلا أن السياق يثير المخاوف من أن تكون التهمتين ضد عمر راضي، تلاعب بنظام العدالة لإسكات صحفي ناقد”.

وأضاف نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة “أن الهجمات ضد حرية التعبير في المغرب في تزايد”.

وضيف المنظمة، إن عددا من الصحافيين المغاربة المرموقين، تم سجنهم خلال السنوات الأخيرة، بالاعتماد على اتهامات غير مرتبطة بعملهم الصحافي، بعد نشرهم لتحقيقات تنتقد السلطات.

هذا وقد قرر القضاء المغربي أمس وضع الصحافي والناشط الحقوقي عمر الراضي رهن الاعتقال الاحتياطي ومتابعته بتهمتي “هتك عرض للعنف والاغتصاب” و”تلقي أموال من جهات أجنبية بغاية المس بسلامة الدولة الداخلية ومباشرة اتصالات مع عملاء دولة أجنبية بغاية الإضرار بالوضع الديبلوماسي للمغرب” وهو ما ينفيه الراضي بشدة.

تعليقك يهمنا

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق