رد على ذ. عصيد حول البطاقة والأمازيغية والحرف اللاتيني 

حسيمة سيتي22 يونيو 2020
رد على ذ. عصيد حول البطاقة والأمازيغية والحرف اللاتيني 
رد على ذ. عصيد حول البطاقة والأمازيغية والحرف اللاتيني 

نشر الأستاذ أحمد عصيد مقالا عنوانه “هوية البطاقة وهوية المواطنين” يوم 18 يونيو 2020 وهو مقال مليء بمغالطات معرفية وسياسية وتاريخية. وفيه يطالب الأستاذ أحمد عصيد بوضع حروف تيفيناغ على البطاقة الوطنية للتعريف. أما اللغة الأمازيغية فهي لا تهم الأستاذ عصيد وبقية “التيفيناغيين”، ولهذا يريدون فرنسة التعليم المغربي ويريدون تخليد الفرنسية بالمغرب واختزال اللغة الأمازيغية في ديكور تيفيناغ. هذا والجميع غافل أو متغافل عن أن المشكلة الكبرى التي تعاني منها الأمازيغية هي الفصل الدستوري الخامس.

1) مفهومك يا أستاذ عصيد للانتماء الوطني خاطئ ومقلوب: 

في مقالك يا أستاذ أحمد عصيد تقول: “… شعور هؤلاء المواطنين برابطة الولاء والانتماء للدولة عبر بطاقة التعريف…”. 

هذا مفهوم خاطئ ومقلوب تماما للانتماء الوطني يا أستاذ عصيد. الطبيعي هو أن الدولة هي التي تنتمي إلى الشعب والبلد. 

“انتماء المواطن إلى الدولة” هو مفهوم دولتي سلطوي استبدادي متجاوَز يا أستاذ عصيد. الدولة جهاز يملكه الشعب وينتمي إلى الشعب وإلى أرض الشعب. إذن هوية الدولة يجب أن تتبع هوية الشعب. المواطن ليس ملزَما بالولاء للدولة. وإنما الدولة هي الملزَمة بالولاء للمواطن والشعب وأرض الشعب. وإنما المواطن ملزَم بالولاء للشعب وأرض الشعب. والتزام المواطن بالقوانين هو على أساس أنها قوانين وضعها الشعب. 

2) كيفاش “عرب بقبعة لاتينية”؟! 

في مقالك يا أستاذ أحمد عصيد تقول: “… هويتنا كما تنظر إلينا السلطة، وكما تريدنا أن نكون: عربا بقبعة لاتينية.” 

هنا يا أستاذ عصيد تجنبت وتحاشيت أن تقول “عربا بقبعة فرنسية”. لماذا؟ لأنك يا أستاذ عصيد لو قلت هذا فستبدو بأنك تهاجم هيمنة اللغة الفرنسية وبأنك تعترف بوجود “سياسة التعريب والفرنسة” التي تطبقها الدولة المغربية منذ 1912. وستبدو بأنك تعترف بأن الفرنسية لغة رسمية للدولة المغربية على أرض الواقع. 

ولكنك يا أستاذ عصيد لا تريد أن تعترف بوجود “سياسة التعريب والفرنسة” منذ 1912. وأنت لا تريد أن تعترف بأن الفرنسية لغة رسمية للدولة المغربية على أرض الواقع تدرّسها الدولة إجباريا وتقحمها في كل الكارطات والإدارات والتلفزات والمؤسسات الحكومية وكأن المغاربة شعب فرنسي، بينما المغاربة أمازيغ. 

الحقيقة يا أستاذ عصيد هي أن: السلطة تريدنا معرَّبين مفرنَسين. ومساندتك للفرنسة تدعم سياسة السلطة. 

3) ما معنى “الانفتاح على الفرنكوفونية والإرث الكولونيالي” يا أستاذ عصيد؟! 

في مقالك يا أستاذ أحمد عصيد تقول: “… فالدولة المغربية منذ استقلالها سنة 1956 وهي تفرض هويتها الخاصة في أوراق هويتنا تحت شعار “العروبة والإسلام”، مع الانفتاح على الفرنكوفونية والإرث الكولونيالي للدولة الحامية من خلال الازدواجية عربية ـ فرنسية…”. 

تعتبر يا أستاذ عصيد الهيمنة اللغوية الفرنسية على المغرب “انفتاحا”، وكأن الدولة قررت فجأة في 1956 أن “تنفتح” على الفرنسية والفرنكوفونية! لا. سيطرة الفرنسية بالمغرب نتاج لـ”سياسة التعريب والفرنسة”.

“الانفتاح اللغوي” العادي الطبيعي في المغرب هو الذي نلاحظه مثلا في تدريس اللغات الألمانية والإيطالية والإنجليزية والإسبانية كلغات اختيارية في الثانويات والجامعات. نعم. هذا انفتاح عادي، لأنه اختياري. 

أما سيطرة اللغة الفرنسية الإجبارية بالمغرب فليست “انفتاحا” يا أستاذ أحمد عصيد. الدولة المغربية لديها لغتان رسميتان منذ 1912 هما: العربية الفصحى والفرنسية. الدولة المغربية تعرّب وتفرنس المغرب شعباً وإدارةً وتعليماً وتلفزةً ووثائق رسميةً ومدناً وقرىً وأطفالاً وشباباً منذ 1912 وبشكل إجباري. 

ترفض يا أستاذ عصيد أنت وأنصارك أن تعترفوا بهذه الحقائق. بدل هذا تحاولون إقناع المغاربة بأن وجود الفرنسية بالمغرب مجرد “انفتاح”. 

4) دستور 2011 “يخرمز” الأمور ولا “يعيدها إلى وضعها المنطقي” كما تزعم يا أستاذ عصيد: 

تقول يا أستاذ أحمد عصيد في مقالك: “… ولأنه لا يصحّ إلا الصحيح، فقد انقلبت الآية في النهاية وحكم التاريخ بأن تعود الأمور إلى وضعها المنطقي مع دستور 2011…”. 

ما هذه الأمور التي عادت إلى وضعها المنطقي يا أستاذ عصيد؟! 

دستور 2011 يخبرنا في ديباجته بأن هوية المغرب تتكون من 4 مكونات ومن 4 روافد! 

هل هذا هو ما تسميه “عودة الأمور إلى وضعها المنطقي” يا أستاذ عصيد؟! عجيب عجيب! 

دستور 2011 يخبرنا بأن هوية المغرب خالوطة من 8 هويات أو 8 شعوب وهي: عربية – إسلامية، أمازيغية، صحراوية حسانية، أفريقية، أندلسية، عبرية، متوسطية. هل هذا معقول يا أستاذ عصيد؟! 

هل من المنطقي يا أستاذ عصيد أن تكون هوية العرب والعبرانيين والأندلسيين جزءا من هوية المغرب؟! 

مبروك عليك بالصحة والراحة يا أستاذ عصيد. فهذه الهوية المغربية العجيبة الخالوطة الجالوطة تابعة لثلاث قارات وبحر ضخم بهذا الترتيب: قارة آسيا، قارة أفريقيا، قارة أوروبا، البحر المتوسط! 

هذه الهوية الخليطة العجيبة ذات الشعوب الثمانية اخترعتها الدولة عام 2011 ولم يطالب بها أحد من قبل. 

لا يوجد بلد في العالم يفعل هذا العجب العجاب بهويته الوطنية القومية إلا المغرب. 

هل كلما هرب بضعة آلاف من اللاجئين إلى المغرب وجبت دسترة قبيلتهم كـ”مكون” أو “رافد” لهوية المغرب؟! هل سيتوجب على المغرب إقحام المكون الفرنسي والإسباني والسنغالي في هويته الخالوطة؟! 

لا يا أستاذ أحمد عصيد. المغرب أمازيغي. قومية المغرب أمازيغية. المغرب ليس مخلوقا من 8 رؤوس. 

وفشلك يا أستاذ أحمد عصيد في التنبيه إلى هذه المشكل الفادح في ديباجة دستور 2011 هو فشل لك وللحركة الأمازيغية التي تحولت الآن إلى “حركة تيفيناغية” تناضل من أجل الديكور التيفيناغي. 

وقيامك يا أستاذ أحمد عصيد بالترويج لهذه الهوية الخالوطة الجالوطة الثمانية (8) التي اخترعتها الدولة عام 2011 هو دليل على أنك أنت وأنصارك لم تعودوا تؤمنون بأن المغرب أمازيغي الهوية وأمازيغي القومية. وإنما أنتم الآن تؤمنون بأن هوية المغرب خليط من شعوب العالم في ثلاث قارات: آسيا، أفريقيا، أوروبا! 

من يزعم بأن هوية المغرب ثُمانية (8) الرؤوس فهو يفتح المجال لعدد لانهائي (∞) من الهويات الأجنبية (سنغالية، إيفوارية، فرنسية، إسبانية…) ستنتج مزيدا من القلاقل والحركات الانفصالية بالمغرب. فالبوليساريو تنظيم انفصالي عروبي يحمل هوية عربية أجنبية عن المغرب. فلا تستغربوا أن يخرج للمغرب يوما بوليساريو جديد بالنسخة الفرنسية أو السنغالية أو الإيفوارية هو نتاج لسياسة الفرنسة اللغوية والثقافية. 

5) ما هي “اللغات” التي تريدها يا أستاذ عصيد في البطاقة الوطنية؟ 

تقول يا أستاذ أحمد عصيد في مقالك: “… إن ما ينبغي أن تحمله البطاقة الوطنية للتعريف، سواء في لغاتها أو أحرفها، هو ما يرمز لهوية جميع مواطنيها بدون استثناء”. 

أرى أنك يا أستاذ عصيد تنهج هنا سياسة الغموض الاستراتيجي. فأنت لا تريد أن تفصح بوضوح عن هذه “اللغات” التي تريدها على البطاقة الوطنية للتعريف. هل الفرنسية والعبرية والأندلسية من بين هذه اللغات؟! 

فإذا طالبتَ يا أستاذ عصيد ببطاقة وطنية ثلاثية اللغة (فرنسية، عربية، أمازيغية) فستظهر على أنك تعترف بالفرنسية لغة رسمية للمغرب (فالبطاقة الوطنية تستعمل داخل المغرب ولا تصلح خارج المغرب). وأما إذا طالبتَ يا أستاذ عصيد بإزالة الفرنسية وجعل البطاقة الوطنية وكل الوثائق ثنائية اللغة: أمازيغية وعربية فقط (أو أمازيغية عربية إنجليزية) فستكون هنا محاربا للفرنسية! وهذا طبعا يتعارض مع ميولك الفرنكوفونية ومع مطالبتك بفرنسة المواد العلمية في الثانويات المغربية. 

فماذا تريد بالضبط يا أستاذ أحمد عصيد؟ وضح لنا موقفك من فضلك! 

هل تريد البطاقة الوطنية والوثائق بثلاث لغات (الأمازيغية بتيفيناغ والعربية والفرنسية)؟ 

أم أنك تريد البطاقة الوطنية والوثائق بلغتين فقط (الأمازيغية بتيفيناغ والعربية)؟ 

سأقول لك وللقراء ما أراه مناسبا للمغرب: يجب جعل البطاقة الوطنية والوثائق الإدارية والنقود بلغتين فقط وهما الأمازيغية بالحرف اللاتيني والعربية. أما الوثائق الموجهة إلى الخارج كجواز السفر وغيره فيجب أن تكون بثلاث لغات: الأمازيغية بالحرف اللاتيني، العربية، الإنجليزية. ويجب التخلص من الفرنسية تماما. 

ولكن ما هو أهم من البطاقات والطوابع البريدية هو أن الفصل الدستوري الخامس الكارثي يرسّم اللغة الأمازيغية ترسيما ثانويا مشوها مجمدا مقيدا ويجعل اللغة الأمازيغية أقل مرتبة من العربية. فالأولوية القصوى العليا هي تعديل الفصل رقم 5 من دستور المغرب وجعل الأمازيغية فيه لغة رسمية متساوية مع العربية وأن تكون اللغة الأمازيغية لغة رسمية فوريا بدون أي تأجيل ولا تقنين. وهذا يعني أنه يجب حذف فقرة “القانون التنظيمي” من الفصل الدستوري الخامس ورفع الأمازيغية إلى الجملة الأولى في هذا الفصل. 

أنت يا أستاذ أحمد عصيد وأنصارك التيفيناغيين تتجاهلون المشكلتين الدستوريتين الفادحتين: في الديباجة (الهوية) وفي الفصل الخامس (اللغة)، وتشغلون الرأي العام المغربي بالشكليات التيفيناغية العاطفية الخاوية. 

6) الحرف اللاتيني إيطالي روماني وليس فرنسيا يا أستاذ عصيد: 

تقول يا أستاذ أحمد عصيد في مقالك: “… وإننا لنستغرب من حرص السلطة على هوية الدولة الفرنسية الحامية مرموزا إليها بحروفها اللاتينية…”. 

هنا تحاول يا أستاذ عصيد أن تغرس في عقول المغاربة فكرة مغلوطة مفادها أن الحرف اللاتيني فرنسي. وزعمك هذا خاطئ تماما. فالحرف اللاتيني إيطالي روماني استورده الفرنسيون من إيطاليا. 

الحرف اللاتيني ظهر أول مرة في التاريخ عام 700 قبل الميلاد في منطقة LATIVM أي Latium (لاتيوم) الموجودة في ما يسمى الآن Roma في إيطاليا. إذن، لو أردنا أن ننسب الحرف اللاتيني إلى شعبه الأصلي فهو بالتأكيد الشعب الإيطالي الروماني (سكان روما الإيطالية). 

أما الفرنسيون فإنهم مجرد مستوردين للحرف اللاتيني (الإيطالي) مثلهم مثل الإسبان والألمان والهولنديين والبريطانيين والبولونيين والدانماركيين والفيتناميين والإندونيسيين والماليزيين والأمازيغ والكرد والأتراك. 

الحرف اللاتيني ليس فرنسيا. لم يخترعه الفرنسيون ولا يملكه الفرنسيون. 

فلماذا يا أستاذ أحمد عصيد تحاول بمقالك أن تغرس في عقول المغاربة فكرة مغلوطة ديماغوجية تزعم بأن الحرف اللاتيني فرنسي أو يرمز إلى فرنسا؟! ألا تستعمل إسبانيا والبرتغال الحرف اللاتيني؟! 

إن ما يرمز إلى فرنسا ليس الحرف اللاتيني بل اللغة الفرنسية. وأنت تساند الفرنسية يا أستاذ عصيد. 

أما إذا كتبنا اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني فهذا يرمز إلى الأمازيغية والمغرب Murakuc وَ Tamazɣa وليس إلى شيء آخر. 

وإذا كتبنا اللغة الإسبانية بالحرف اللاتيني فهذا يرمز إلى إسبانيا وليس إلى فرنسا. 

الأتراك يكتبون اللغة التركية بالحرف اللاتيني منذ 1929 فهل يرمز هذا إلى فرنسا؟ لا بل يرمز إلى تركيا. 

التعريبيون والإسلاميون يتعمدون التضليل ويتعمدون أن يخلقوا التباسا وخلطا متعسفا مغالِطا غوغائيا بين الحرف اللاتيني واللغة الفرنسية (وهما طبعا شيئان منفصلان). التعريبيون والإسلاميون يريدون منع اللغة الأمازيغية من الاستفادة من الحرف اللاتيني العالمي كما استفادت منه اللغة التركية في تركيا العلمانية. 

الأمازيغ المغاربة القدامى تعرفوا على الحرف اللاتيني خلال تعاملهم مع الرومان/الإيطاليين القدامى منذ أزيد من 2000 عام. الأمازيغ المغاربة عرفوا الحرف اللاتيني منذ أزيد من 2000 عام قبل أن يكون هنالك شيء اسمه “فرنسا” أو “لغة فرنسية”. وتوجد في المغرب نقوش لاتينية من الفترة الرومانية، هذا فضلا عن أمازيغ قدامى ألفوا كتبا باللاتينية وبحرف لاتيني. 

إذن فكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني لا علاقة لها بالفرنسية ولا بفرنسا. وإنما الحرف اللاتيني حرف عالمي ذو أصل إيطالي. 

7) العبارات الإدارية الرسمية باللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني: 

في مقال سابق لي عنوانه “ترجمة الوزارات والإدارات إلى الأمازيغية بالحرف اللاتيني” كنت قد قدمت للقراء ترجمات أمازيغية لعدد من المصطلحات الإدارية المغربية، وأخذتها من قواميس أمازيغية معروفة. 

وها هي بعض المصطلحات الإدارية مترجمة إلى اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني: 

المغرب = MURAKUC 

مغربي = AMURAKUCAN 

مغربيون / مغاربة = IMURAKUCANEN 

مغربية = TAMURAKUCANT 

مغربيات = TIMURAKUCANIN 

المملكة المغربية = TAGELDIT EN MURAKUC 

الدولة المغربية = AWANAK AMURAKUCAN 

الوطن / البلد = AMUR أو TAMURT 

وطنيّ (مرتبط بالوطن) = AMURAN 

وطنيون = IMURANEN 

وطنية = TAMURANT 

وطنيات = TIMURANIN 

المُواطِن = ANAMUR 

المواطنون = INAMUREN 

المواطِنة = TANAMURT 

المواطِنات = TINAMURIN 

التراب الوطني = AKAL AMURAN 

اللغة الأمازيغية = TUTLAYT TAMAZIƔT 

بالأمازيغية = ES TMAZIƔT 

مكتوب بالأمازيغية = YURA ES TMAZIƔT 

مكتوبة بالأمازيغية = TURA ES TMAZIƔT 

الترجمة = ASMEGRED أو ASEDWEL أو ASUƔEL 

المترجِم / الترجمان = ANEMMEGRUD 

البطاقة = TAKAṚḌA أو TIFEFFEƔT 

البطائق = TIKAṚḌIWIN أو TIFEFFƔIN 

البطاقة الوطنية = TAKAṚḌA TAMURANT 

الهوية = TUMAST أو TAMAGIT أو TANETTIT 

البطاقة الوطنية للهوية = 

TAKAṚḌA TAMURANT EN TUMAST 

الجنسية = TAMURI 

الجنسية المغربية = TAMURI TAMURAKUCANT 

السفر = AMUDDU 

جواز السفر = AZRAY UMUDDU 

الشهادة (وثيقة رسمية) = ASELKIN 

الشواهد (الوثائق الرسمية) = ISELKINEN 

الكتابة / الكتابات = TIRA أو TIRRA أو TIRAWIN 

الوثيقة / الكتاب = ARRA 

الوثائق = ARRATEN 

الرخصة = TURAGT 

الرخص / التراخيص = TURAGIN 

الترخيص (منح الرخصة) = ASUREG 

شهادة الميلاد = ASELKIN EN TLALIT 

وثيقة الميلاد = ARRA EN TLALIT 

الشهادة الإدارية = ASELKIN ADEBLAN 

الوثيقة الإدارية = ARRA ADEBLAN 

الوثائق الإدارية = ARRATEN IDEBLANEN 

الطب / التطبيب = TUJJYA أو ASUJEY أو ASESFER 

الشهادة الطبية = ASELKIN UJJYAN أو ASELKIN ASUJYAN

السياقة = AZIZZEL أو ASIZZEL أو AṬṬAG 

رخصة السياقة = TURAGT EN UZIZZEL 

بنك المغرب = ABANKU EN MURAKUC 

الدرهم = ADRIM 

الدراهم = IDRIMEN 

واحد = IJJEN أو IJEN أو YUN أو YAN أو IǦǦEN 

درهم واحد = IJEN WEDRIM أو YAN WEDRIM 

نصف درهم = AZYEN EN WEDRIM 

عشرة دراهم = MRAW EN YIDRIMEN 

عشرون درهما = SIMRAW EN YIDRIMEN 

خمسون درهما = SEMMUMRAW EN YIDRIMEN 

مائة درهم = TIMIḌI EN YIDRIMEN 

مائتا درهم = SNAT TMAḌ EN YIDRIMEN 

الاسم = ISEM أو ISEN 

الأسماء = ISMAWEN أو ISNAWEN 

الأسرة / العائلة = AWACUN أو TAWJA 

الاسم العائلي = ISEM AWACUNAN 

الاسم الشخصي = ISEM UDMAWAN 

اللقب  = IZWEL 

الألقاب = IZEWLAN 

الكنية / التكنية = TASELFEST 

الكنيات / التكنيات = TISELFAS 

النسب (النسب العائلي) = ASSAƔ 

الأنساب = ASSAƔEN 

أبوه / أبوها = BABA-S 

أمه / أمها = YEMMA-S 

أخوه / أخوها = UMA-S 

أخته / أختها = WELTMA-S 

وُلِدَ في = ILUL DEG 

وُلِدَتْ في = TLUL DEG 

يسكن في = IZEDDEƔ DEG 

تسكن في = TZEDDEƔ DEG 

ابن ….. = MEMMI-S EN أو IWI-S EN 

ابنة ….. = YELLI-S EN أو YEDJI-S EN 

التاريخ (اليوم والشهر والسنة) = AZEMZ أو TIQQENT 

التواريخ = IZMAZ أو IZEMZEN أو TIQQAN 

الميلاد = TALALIT 

تاريخ الميلاد = AZEMZ EN TLALIT 

المكان = ANSA 

مكان الميلاد = ANSA EN TLALIT 

صالحة إلى غاية = TENNEZGA AR 

صالح إلى غاية = YENNEZGA AR 

الصلاحية = ANZEGGI أو ANNEZGI أو TINNEZGIT 

المدة (المدة الزمنية) = AZDAW أو TUZDAWT 

مدة الصلاحية = TUZDAWT EN WENZEGGI 

الأمن / الأمان = AFRAK أو TAƔELLIST أو TAFLAST 

الأمن الوطني = AFRAK AMURAN 

المدير العام للأمن الوطني = 

ANABDAD AMATAY EN WEFRAK AMURAN 

السكنى / السكن = TAZEDDIƔT 

شهادة السكنى = ASELKIN EN TZEDDIƔT 

العنوان (عنوان السكن) = TANSA 

عنوان الكتاب / لقب الشخص / التيتر = IZWEL 

المستشفى = ASGANFU 

المستشفى الإقليمي = ASGANFU AMENḌAN 

الزواج = ARCAL أو ADUBEN أو TISULYA 

العقد (الكونطرا) = AKARAS أو TAƔUNI أو TAQQANT 

عقد الزواج = AKARAS EN WERCAL 

الطلاق = ULUF أو UŘUF 

السيد = MASS 

السيدة = MASSA 

الآنسة = TAMSIWT 

السيد مازيغ بن حمّو = MASS MAZIƔ U ḤEMMU 

السيدة مازيغت بنت رشيد = MASSA MAZIƔT WELT ṚACID 

الآنسة تيفيور بنت خالد = TAMSIWT TIFYUR WELT XALID 

الرقم = OṬṬON 

الأرقام = OṬṬONEN 

رقم البطاقة = OṬṬON EN TKAṚḌA 

المكتب = ASIRA أو AMARIS 

المكتب الوطني = ASIRA AMURAN 

الحالة المدنية = ADDAD AƔEṚMAN 

الإدارة = TADBELT 

الإدارات = TIDEBLIN 

المندوبية = TIGENSEST 

الإقليم = TAMNAḌT 

الجهة = TASGA أو IDIS 

المدينة = IƔṚEM أو AƔṚEM 

القرية = ADWAR 

المندوبية الإقليمية = TIGENSEST TAMENḌANT 

الخزينة العامة = TABAYNUT TAMATAYT 

المفتشية العامة = TAGAWSA TAMATAYT 

المديرية العامة = TABDADT TAMATAYT 

المديرية العليا = TABDADT TAFELLAYT 

الوزارة = AƔLIF أو TASSAYT 

الوزير = ANEƔLAF أو AMASSAY 

داخِلَ (في داخِلِ / في الجهة الداخلية) = JAJ أو AGNES أو AGENSU 

الداخل / الداخلية (الجهة الداخلية) = AGNES أو AGENSU 

وزارة الداخلية = AƔLIF UGENSU أو TASSAYT EN UGENSU 

المسؤول = ANAƔLAF أو AMETTWASESTEN 

المدير المسؤول = ANABDAD ANAƔLAF 

المدير العام = ANABDAD AMATAY 

الإمضاء / التوقيع = TAKBABT أو AZMUL 

الطابع / الختم = ASERGEL أو AZAZWEL 

للمزيد راجع كتابي المجاني على الإنترنيت “أسماء الجهات والأقاليم والمدن والوزارات في المغرب باللغة الأمازيغية واللغة العربية”. وراجع أيضا “المعجم العربي الأمازيغي” للأستاذ  العلامة محمد شفيق، وهو معجم أمازيغي عملاق من 3 مجلدات صدرت أعوام 1990 وَ 1996 وَ 2000 في الرباط بالمغرب. 

اللغة الأمازيغية لغة ثرية جدا وجاهزة الآن لتدريس المواد المدرسية في الابتدائيات والثانويات، وهي جاهزة لكل الاستعمالات الإدارية الآن. ولا يجوز تأجيل ولا سجن اللغة الأمازيغية في الفولكلور الشكلي الخاوي. والحرف اللاتيني يسهل تدريس وترسيم اللغة الأمازيغية بتكلفة أصغر وسرعة أكبر ويوصلها إلى كل المغاربة بفعالية ونجاعة. وسوف يساعد الحرف اللاتيني على إيصال اللغة الأمازيغية إلى ملايين وملايين المغاربة بسهولة عظيمة لأنه يمكّنهم من قراءتها فورا. وهذا هو الهدف الأعظم من كتابة اللغة. لهذا يجب التخلص من الفرنسية تماما، ويجب البدء بترسيم وتدريس اللغة الأمازيغية بالحرف اللاتيني فورا. 

tussna-tamazight@outlook.com

رابط مختصر

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق