دعم خيول السباق… لا دخان بدون نار

فيسبوكيات
حسيمة سيتي11 مايو 2020
دعم خيول السباق… لا دخان بدون نار
رابط مختصر

لم يكن خبر تخصيص دعم لخيول السباق خبرًا كاذبًا، أو على الأقل خبرًا دون مصدر واضح، بل بالعكس كان هناك بلاغ للشركة التي تدبر هذه السباقات، وهي شركة مجهولة الاسم، وعلى رأسها مجلس للإدارة الذي يرأسه وزير الفلاحة.. هي تقريبا شركة مملوكة للدولة… في بلاغها تبشر مالكي هذه الخيول بدعم لمدة أربعة أشهر بمبلغ 5000 درهم لكل حصان…

البلاغ التكذيبي الذي نشر مساء الأحد هو البلاغ/الجنحة رغم أنه يطمئن المواطنين على أنه لا دعم هناك ، بلاغ جنحة لأنه بدل أن يعتذر عن واقعة تخصيص الدعم ويعلن تراجعه عنها، وقد كان المواطن سيتفهم متخذي القرار نظرًا للظرفية المضطربة هذه، بذل ذلك، نفى الواقعة في محاولة لإلباس رواد مواقع التواصل لبوس الشعبوية والعدمية ونشر الأخبار الزائفة وبالتالي تتفيه هذا الحس الاحتجاجي الذي لا زال متقدا هنا بعد أن تم قمع كل الأشكال الاحتجاجية الأخرى….

ما يلزم الآن هو الكشف عن من هو الكذاب: هل هو وزير الفلاحة المنتمي إلى مجلس إدارة الشركة أم الحكومة التي ينتمي إليها وزير الفلاحة؟
مع أن زمن الجائحة هو لتدبير خروج الانسان سليما منها، فكل الدعم والتفكير حول الانسان قبل كل شيء، ولي عندو العود ما قادش عليه يبيعو للذين يستطيعون ذلك، وإن لم يستطع الذين يملكون الأحصنة التكفل بها فليسرحوها في الطبيعة ويهنونا…

عبد العزيز العبدي

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق