تداعيات ازمة كورونا…تسوية اوضاع المهاجرين في اسبانيا حقيقة أم إشاعة !

حسيمة سيتي7 أبريل 2020
تداعيات ازمة كورونا…تسوية اوضاع المهاجرين في اسبانيا حقيقة أم إشاعة !
رابط مختصر

تناقل العديد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي أخبار تسوية اوضاع المهاجرين في اسبانيا بعد الأزمة التي تعيشها إسبانيا جراء إنتشار فيروس كورونا في كافة أنحاء البلاد و النقص الفادح في اليد العاملة خاصة في المجال الفلاحي , فما هي حقيقة الأمر ؟

في موسم جني الفواكه , إعتادت إسبانيا جلب اليد العاملة من بلدان أخرى كرومانيا , المغرب , بلغاريا … لكن مع إنتشار فيروس كورونا و إلتزام معضم الدول بالحجر الصحي و غلق الحدود جعل إسبانيا تعاني من نقص كبير في اليد العاملة في المجال الزراعي , هذا ما جعل أرباب العمل في حيرة من أمرهم خاصة و هم في بداية موسم القطف.

و لتخفيف النقص الحالي في اليد العاملة إقترح المزارعون في منطقة أراغون من الحكومة تسوية أوضاع المهاجرين المسجلين في البلدية , سواء بصفة مؤقتة أو كلية كحل للأزمة .

عريضة من أجل تسوية اوضاع المهاجرين في اسبانيا

كما طالبت المفوضية الإسبانية لمساعدة اللاجئين (CEAR) الحكومة الإسبانية بتسوية وضعية طالبي اللجؤ و المهاجرين الغير الشرعيين بشكل عاجل واستثنائي لضمان حقوقهم خلال هذه الأزمة .

و قامت المفوضية الإسبانية لمساعدة اللاجئين بإطلاق حملة جمع التوقيعات في موقعها الإلكتروني لتقديمها لرئيس الحكومة و حثه على تقديم المساعدة لهذه الفئة .

رد وزير الزراعة والثروة السمكية والأغذية لويس بلاناس

رد الوزير على سؤال أحد الصحفيين عندما سأله عن إماكنية تسوية اوضاع المهاجرين في اسبانيا للتعاون في المجال الفلاحي أن الحكومة تدرس ” ما نوع التدابير التي يمكن اعتمادها فيما يتعلق بحالة سوق العمل ».

هناك اتصالات بشأن هذه المسألة مع وزارة العمل ووزارة الإدماج الاجتماعي لإيجاد حل لهذا الوضع ، هذا الأمر لا يحدث في إسبانيا فقط ، فهو يحدث في دول أخرى في الاتحاد الأوروبي و ” كل بلد يعطي حلاً مختلفًا “.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق