خبر سار :عودة الوضع في محلات السوبر ماركت في بلجيكا إلى طبيعته

حسيمة سيتي25 مارس 2020

وفقًا لاتحاد البيع بالتجزئة Comeos ،عادت الوضع في محلات السوبر ماركت في بلجيكا إلى طبيعتها.

منذ وصول فيروس كورونا إلى بلجيكا (Covid-19) ، واجهت محلات السوبر ماركت في البلاد موجة من عمليات “شراء الذعر” التي أكلت الأخضر واليابس ،وأفرغت الرفوف من المنتجات الأساسية مثل ورق التواليت والمعكرونة والمياه المعبأة .

الأمر الذي أدى بدوره إلى محاولة تفادي أزمة أخرى ، جاء على إثره تطبيق قواعد جديدة صارمة بشأن أولوية دخول محلات السوبر ماركت ، وتسهيلها على كبار السن والعاملين الصحيين الذين واجهوا خلاف ذلك أرفف فارغة.

وكان على محلات السوبر ماركت أيضًا التعامل مع التعليمات المتعلقة بالتباعد الإجتماعي ، مما أدى إلى ظهور خطوط طويلة أمام المتاجر ،حيث يصطف العملاء – غالبًا بدون داعٍ في إنتظار شراء منتجات أكدت الشركات أنها ليست متوفرة بكثرة.

وحسب Codeos ،جاءت الذروة الأولى في 12 مارس ، قبل يوم واحد من إغلاق الحانات والمطاعم وتطبيق تدابير الحجر الكلي في بلجيكا ، عندما إرتفعت أرباح محلات السوبر ماركت بنسبة 275% من يوم الجمعة المعتاد. ثم حدث إرتفاع ثان في 17 مارس ، عندما أصدرت الحكومة تدابير أكثر صرامة ، والتي شهدت حركة تسوق ضعف المستوى العادي.

وقال إتحاد Comeos إن هذه الموجة أظهرت علامات تراجع ،فمنذ يوم السبت الماضي وفي الأيام التي تلت ذلك ، عاد الوضع إلى طبيعته مرة أخرى ،ليستقر سلوك المتسوقين أيضًا ، مع وجود خطوط إنتظار مستقيمة أمام المتاجر ، وإحترام المسافات ، ونقص ملحوظ في مسألة (التخزين) ،إما لأن الناس باتت مقتنعة بأنه ليس هناك حاجة للتخزين بشكل مبالغ فيه ، أو لأن لديهم بالفعل مخزونات في المنزل.

وقال مدير سوبر ماركت Lidl لشبكة VRT : “كانت عطلة نهاية الأسبوع هادئة للغاية ، وكان يوم الاثنين مثل يوم الاثنين العادي”.

وأضاف : “بفضل القواعد الجديدة ، إنخفض عدد العملاء لكل سوبر ماركت ،الآن لدينا الوقت لإعادة ملئ الرفوف ، ويمكن للجميع بالتسوق في سلام “.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق