الأطر التربوية والتعليمية بالحسيمة تواصل انخراطها في عملية التعليم عن بعد

2020-03-22T17:01:59+01:00
2020-03-22T17:02:28+01:00
هنا الحسيمة
حسيمة سيتي22 مارس 2020
الأطر التربوية والتعليمية بالحسيمة تواصل انخراطها في عملية التعليم عن بعد
رابط مختصر

تواصل الأطر التعليمية والتربوية بمختلف المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالحسيمة انخراطها وتعبئتها في إنجاح عملية التعليم عن بعد.

وتحرص هذه الأطر على إنتاج الموارد الرقمية اللازمة لضمان التعليم عن بعد، في سياق تدابير حماية المتمدرسين من وباء كورونا، وتمكينهم من متابعة الدراسة والتحصيل عن طريق الوسائط الإعلامية.

في هذا السياق، تم بعدد من مؤسسات التعليم الابتدائي وضع عدة ورقية موجهة لتلاميذ المستوى السادس لمساعدتهم على مواصلة التحصيل الدراسي، يتم إيصلالها لهم بتعاون وتنسيق مع أعوان السلطة المحلية.

كما حرص عدد من أساتذة المستوى الإعدادي على إعداد المقررات والدروس، تحت إشراف مديري المؤسسات المعنية، وإيصالها للتلميذات والتلاميذ في منازلهم بالاستعانة بلجان متنقلة تابعة للمؤسسات.

في سياق متصل، تبذل الأطر التربوية جهودا حثيثة لتوفير الدروس والمقررات وكل الموارد الرقمية الخاصة بمواد الاجتماعيات والتاريخ والجغرافية والتربية على المواطنة وتسهيل الوصول إليها وتلقيها عبر مختلف الوسائل التكنولوجية المتاحة.

وتعبيرا منهم عن حسهم الإنساني المرهف والمهنية العالية، حرص عدد من الأستاذات والأساتذة على تنزيل وعرض الدروس المتبقية من المقرر الدراسي على شكل ملخصات وخطاطات في عدد من المجموعات الفيسبوكية حتى يسهل على التلاميذ الاطلاع عليها وتلقيها، مع الحرص على التفاعل الدائم مع أسئلة واستفسارات التلاميذ.

في الإطار ذاته، تم توزيع عدة مكونة من تمارين و امتحانات و دروس على جميع الفرعيات التابعة لمجموعة مدارس بني عياش وعدد من المجموعات المدرسية الأخرى، بالتعاون مع السلطة المحلية.

وسجل المدير الإقيمي للتعليم بالحسيمة، محمد شنتوف، أن المديرية تحرص على توفير الدروس والمقررات لجميع التلميذات والتلاميذ بما في ذلك الموجودين بالمناطق النائية التي لا تتوفر على الربط بشبكة الأنترنيت، من خلال اعتماد التواصل الورقي بتوزيع كراسات تواصلية للدروس والتمارين المنزلية على التلاميذ، وتوفير آلات الاستنساخ الكافية على المؤسسات التعليمية.

المصدروكالة المغرب العربي للأنباء

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق