أطباء هولنديين يُطوّرُون “جسم مضاد” لفيروس كورونا قد يكون دواء شافي من الإصابة

حسيمة سيتي14 مارس 2020
أطباء هولنديين يُطوّرُون “جسم مضاد” لفيروس كورونا قد يكون دواء شافي من الإصابة
رابط مختصر

طور علماء هولنديين من جامعة أوتريخت و مركز إيراسموس الطبي في روتردام جسم مناعي مضاد لفيروس كورونا بحسب ماقاله العلماء.

وقال رئيس فريق العلماء “بيريند يان بوش”، أن هذا الجسم المناعي قد يوفر إمكانية للوقاية والعلاج من فيروس كورونا، وأضاف “يان بوش” أنه من المهم عدم إعطاء أمل زائف، لكن هذا الاكتشاف واعد، بحسب وصفه.

وكتب “يان بوش” على موقع جامعة أوتريخت الإلكتروني: “لا يزال من السابق لأوانه التكهن بشأن تأثير الجسم المناعي النهائي على الناس.”

البحث حاليًا يتم مراجعته من قبل علماء آخرين، ليتم المصادقة عليه ونشره في مجلة Nature العلمية المرموقة.

يحاول الباحثون الآن ايجاد شركة أدوية يمكنها إنتاج الجسم المضاد على نطاق واسع وتحويله لدواء.

وقال فرانك يروسفيلد أستاذ في مركز إيراسموس الطبي: “قبل أن يتم تسويقه، يجب أن يمر هذا الجسم المضاد بمرحلة تطوير واسعة وأن يتم اختباره لمعرفة الخصائص السمية” … “هذه العملية تجري الآن.”

وأضاف إلى أن عملية تطوير هذا الجسم إلى دواء جارية أيضا، وقال: “نريد أيضًا استخدام هذا الجسم المضاد لإعداد اختبار تشخيصي، ما يعني أن الجميع يمكنهم إجراء هذا الاختبار في المنزل، حتى يتمكن الجميع من معرفة ما إذا كانوا مصابون بالعدوى أم لا.”

ويتوقع يروسفيلد أنه إذا تناول المصاب بفيروس كورونا هذا الدواء، فإنه سيوقف العدوى ويعطي المصاب الوقت الكافي للتعافي.

وأضاف الأستاذ في مركز إيراسموس الطبي: “الوقاية بالطبع أفضل من العلاج”. “الحل الحقيقي هو اللقاح، العلماء يعملون على ذلك. ومع ذلك، فإن تطوير لقاح يمكن أن يستغرق عامين … دوائنا، إذا نجحت الإختبارات وتأكدما من فاعليته، يمكن أن يكون حلا عاجلا.”

يان بوش لا يريد أن يعطي أمل زائف، حيث قال لهيئة الإذاعة الهولندية: “إنها خطوة واعدة أولى، ولكن ما زال من السابق لأوانه التكهن بفعاليته المحتملة على البشر.”

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق