مزارعون إسبان يطالبون بإعادة النظر في الاتفاقية مع المغرب (فيديو)

حسيمة سيتي28 فبراير 2020
مزارعون إسبان يطالبون بإعادة النظر في الاتفاقية مع المغرب (فيديو)

قرر مزارعون وفلاحون إسبان، تنظيم مظاهرة تجوب الشوارع في اتجاه ميناء موتريل التابع لإقليم غرناطة، بتاريخ 19 مارس المقبل، احتجاجا على المنافسة التي تفرضها عليهم الواردات الفلاحية المغربية، حيث عاتبوا الحكومة على عدم الاستجابة لطلباتهم بعد الموافقة على مرسوم ملكي يهم تحسين تشغيل السلسلة الغذائية.

ويتعلق الأمر بـ6 منظمات وتعاونيات زراعية متخصصة في الصناعة الغذائية بغرناطة، للمطالبة، حسب بلغ مشترك أصدرته، بـ”اشتراط الامتثال لحصص الاستيراد التفضيلية للمنتجات الزراعية المنصوص عليها في الاتفاقات بين الاتحاد الأوروبي وبلدان العالم الثالث، وخاصة مع المغرب، البلد الأكثر استفادة”.

واعتبروا أن الاتفاقية تتسبب في انهيار أسعار منتجات المزارعين الإسبان، وبالتالي وجب فرض ضرائب إضافية على الواردات من المغرب وهذه الدول، مقابل تخفيف الضرائب وتسهيل عمليات الاستيراد والتصدير بالنسبة للمنتجات الإسبانية حتى تتمكن من ولوج السوق المغربية.

ويشتكي هؤلاء المحتجون من الإقبال الكبير الذي تلقاه المنتوجات المغربية، بسبب جودتها وسعرها. وقرروا أن تقود هذه التظاهرة الجرارات فيما سيرتدي الفلاحون ملابس عملهم ويرفعون شعارات في الشوارع إلى أن يصلوا الميناء.

ويأتي هذا الشكل الاحتجاجي بعد احتجاج آخر، لكن لم يكن حضاريا، بعد الاعتداء على شاحنات مغربية كانت محملة بمنتجات فلاحية، حيث أوقفها عدد من الفلاحين الإسبان في الطريق السيار وشرعوا في إفراغها ورمي ما كانت تحمله، بل أشعلوا النيران فيها.

وقد راسلت الفدرالية البيمهنية لمنتجي ومصدري الخضر والفواكه الحكومة المغربية، معبرة عن مخاوف السائقين من الأحداث التي تعرضوا لها.

من جهتها أدانت الكونفدرالية الإسبانية لنقل السلع الشاحنات من قبل المزارعين الذين خرجوا للتظاهر ضد انخفاض أسعار المنتجات الفلاحية، شاحنة لنقل البضائع مرقمة بالمغرب على مستوى الطريق السريع رقمa-4 المؤدية إلى مدينة خايين.

رابط مختصر

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق