السفارة الكويتية تعلق على فرار مواطنها “البيدوفيل”

حسيمة سيتي12 فبراير 2020
السفارة الكويتية تعلق على فرار مواطنها “البيدوفيل”
رابط مختصر

لا تزال واقعة فرار الكويتي عبد الرحمان سمران العازمي، المتهم باغتصاب قاصر والتغرير بها وتصويرها، تثير الكثير من الجدل في الأوساط الحقوقية ولدى الرأي العام، في ظل صمت مطبق من السفارة الكويتية في الرباط.

وفي هذا الصدد، علق مسؤول بالسفارة الكويتية، بخصوص هروب مواطنه المتهم بجناية الاغتصاب والتغرير بقاصر، قائلة “الملف لدى القضاء المغربي ولا يمكن للسفارة أن تتحدث بخصوص أو تعلق عنه “.

المسؤول نفسه تهرب من التعليق على الاتهامات الموجهة للسفارة الكويتية بخصوص تدخلها لتمتيع مواطنها بالسراح ومساعدته على الفرار إلى خارج التراب الوطني، مبررا ذلك بكون القضاء لم يبث في الملف بعد”، وفق تعبيره.

ويذكر أن هناك اتهامات من عدة جهات، سيما الجمعية المغربية لحقوق الإنسان التي سبق أن صرح عضو مكتبها المركزي عمر أربيب في تصريح سابق لـ “آشكاين” أن السفارة الكويتية “وفرت الغطاء السياسي والديبلوماسي والمالي لإفلات مواطنها من الجريمة، بالرغم من أنها طرف في اتفاقية حقوق الطفل”، مضيفا ” أن السفارة خرقت القانون الدولي وساهمت وبشكل قوي في إفلات مواطنها من العقاب”.

المصدرآشكاين

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق