زيارة والدي الزفزافي الى اوروبا يعيد ملف حراك الريف الى الواجهة

حسيمة سيتي11 فبراير 2020
زيارة والدي الزفزافي الى اوروبا يعيد ملف حراك الريف الى الواجهة
رابط مختصر

عاد ملف معتقلي حراك الريف، خلال الأيام الأخيرة، بقوة إلى الساحة الأوربية، بالتزامن مع الزيارة، التي يجريها والدا القيادي في حراك الريف ناصر الزفزافي لعدد من المدن الأوربية.

وفي ذات السياق، أعلن “تجمع الريفيين في بلجيكا”، خلال الأيام القليلة الماضية، عن تنظيم مسيرة في العاصمة البلجيكية بروكسل، تحت شعار “مسيرة دعم صمود معتقلي الحراك”، منتصف شهر مارس المقبل.

المسيرة المرتقبة في بروكسل دعما لمعتقلي حراك الريف، التي تم تقريرها تجاوبا مع مستجدات وضعية المعتقلين، من المنتظر أن يتوجه المشاركون فيها نحو السفارة المغربية في العاصمة، بعد موافقة الشرطة البلجيكية.

الإعلان عن تنظيم مسيرة جديدة في بروكسل من أجل معتقلي حراك الريف، يأتي بالتزامن مع عودة الاحتجاجات المطالبة بحرية المعتقلين في أوربا، حيث خرجت مسيرة، أول أمس السبت، في برشلونة الإسبانية، مطالبة المغرب بإطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية حراك الريف.

يشار إلى أنه منذ محاكمة معتقلي حراك الريف، بدأت عائلاتهم تتوجه نحو أوربا لحشد الدعم الرسمي، والشعبي من أجل الضغط على المغرب، لإغلاق قوس الاعتقالات على خلفية الحراك، إذ سبق لها أن نظمت ندوات داخل البرلمان الأوربي، وحظيت بدعم برلمانيين أوربيين، أوصلوا ناصر الزفزافي، قائد الحراك، إلى نهائيات جائزة ساخاروف لحرية الفكر، التي يمنحها البرلمان الأوربي، كما زار نواب في برلمانات دول أوربية عائلات المعتقلين في الحسيمة، آخرهم وفد من البرلمان الهولندي.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق