من لذيه بصيص من المعرفة و الملاحظة يعرف ويرى كيف تصرف الأنظمة العروبية والإسلامية انتباه واهتمام الشعوب وتلهيهم عن طريق إشعال مشاعرهم بالقضية الفلسطينية. في حين أن هذه الأنظمة خاصة السعودية والإمارات والبحرين ومصر والنظام العروبي المغربي المقدس لها أجندة مشتركة مع إسرائيل وتحاول هذه الأخيرة في بيع فلسطين من خلال صفقة القرن من أجل مصالح سياسية واستراتيجية تخدم بقاء هذه الأنظمة الديكتاتورية تجتم على صدور شعوبها. من غير المنطق أنها تتبجح بحق الفلسطينيين وتتعامل مع دولة إسرائيل أفضل بكثير مما تتعامل مع دول شقيقة زد على ذالك تتعامل مع شعوبها بقمع و عنصرية وتهميش أكثر صهيونية من دولة إسرائيل الديموقراطية.الورقة الفلسطينية هي بقرة حلوب تستغلها الأنظمة العروبية كما تستغل الدين لتوجيه مشاعر الناس كي تزيل انتباههم عن الأمور الاجتماعية لبلادهم ومستقبلهم.امريكا الإلاه العربي الأكبر يقدم له فلسطين كقربان لأن هناك مصالح الحماية أكبر مع أمريكا وان ورقة فلسطين بدأت تذبل.