رفض “محمد حاكي” رفيق الزفزافي نقله إلى المستشفى رغم الألم الذي يعتصره داخل السجن

حسيمة سيتي26 يناير 2020
رفض “محمد حاكي” رفيق الزفزافي نقله إلى المستشفى رغم الألم الذي يعتصره داخل السجن
رابط مختصر

أفادت شقيقة المعتقل على ذمة حراك الريف “محمد حاكي” المحكوم بـ15 سنة سجنا أنه “يعاني مشاكل صحية داخل سجن كرسيف، بينما إدارة السجن كانت ترفض نقله الى المستشفى”.

ونشرت شقيقة المعتقل، تدوينة على موقع فايسبوك، قائلة أنه “في اتصال هاتفي اليوم مع الأمين الصادق من مقبرة كرسيف ليخبرنا معاناته وآلامه من يوم ترحيله الى سجن كرسيف وهو يراسل إدارة السجن لأخذه للمستشفى”.

وأضافت شقيقة رفيق ناصر الزفزافي، أن حاكي “يعاني ألاما حادة على مستوى الأذن التي تسبب له وجع على مستوى القلب واليد اليسرى ولا يجد سوى بعض المسكنات يبتلعها ليهدئ آلامه”.

وتابعت “تفاجأ اليوم على الساعة السابعة صباحا بموظفي السجن ليخبروه أنه سيتم نقله للمستشفى، ولكن بشرط إلباسه لباس الإدانة والجريمة إذا أراد أن يزور الطبيب خارج أسوار السجن، ولكن الأمين الصادق رفض أن يلبس ذلك اللباس اللعين”.

مردفةً، “وقال لهم أن سبب تواجدي داخل هذه الأسوار وتم الحكم علي بـ15 سنة لأني طلبت بمستشفى للعلاج، وها أنا أنادي وأطلب نفس الطلب وهو حقي في العلاج وحتى أتمكن منه يطلبون مني أن ألبس لباس الإجرام والإدانة”.

استرسل المعتقل “ولكن والله والله حتى لو خيروني بموتي أو بلباسه والله لن أرتديه”، فيما أشارت شقيقته “كما أخبرنا وكما يبدو من خلال نبرة صوته أنه يعاني الويلات، بحيث يمارس عليهم التضييق الفكري ويمنع عنهم دخول الكتب، والجرائد يتم تمزيقها”.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق