محكمة الحسيمة تبرىء الناشط الريفي محمد الأحمدي المقيم في بلجيكا تجنبا للاحراج الدولي

حسيمة سيتي14 يناير 2020
محكمة الحسيمة تبرىء الناشط الريفي محمد الأحمدي المقيم في بلجيكا تجنبا للاحراج الدولي
رابط مختصر

أصدرت المحكمة الابتدائية بالحسيمة حكما ببراءة الناشط المدني محمد الأحمدي من جميع التهم الموجهة إليه.

وكان الأحمدي الذي توبع في حالة سراح بعد نهاية حراسته النظرية قد اعتقل في نونبر من السنة الماضية مباشرة بعد دخوله التراب المغربي قادما من بلجيكا حيث يقيم، لزيارة والده المريض.

وجاء هذا الاعتقال بناء على مذكرة بحث وطنية، تتهمه بالتحريض على مظاهرات غير مرخص لها، وتهم أخرى لها علاقة بتدوينات كان ينشرها في حسابه على موقع “فيسبوك” .

واشار بعض الناشطين ان هذا الحكم اخذ بالحسبان تراجع صورة المغرب الحقوقية بالخارج بعد توالي اعتقال النشطاء والصحفيين والمدونين وبعض مغنيي الراب.

وتجدر الاشارة ان الصحافة الدولية تتابع حملة اعتقالات الاخيرة التي شنتها السلطات المغربية على النشطاء باهتمام كبير.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق