موكب جنائزي مهيب في تشييع جثمان “عمر البدري” ببني بوعياش ومطالب بفتح تحقيق في وفاته

حسيمة سيتي6 يناير 2020
موكب جنائزي مهيب في تشييع جثمان “عمر البدري” ببني بوعياش ومطالب بفتح تحقيق في وفاته

في موكب جنائزي وُصف بالمهيب، شيع قبل قليل بمقبرة “إبياضن” ببني بوعياش، جثمان الفقيد المسمى قيد حياته “عمر البدري”، الناشط في صفوف حركة 20 فبراير خلال عامي 2011 و 2012 بالمدينة.

الفقيد “عمر”، وافته المنية في وقت متأخر من ليلة أمس الأحد 05 يناير الجاري بالمركب الجامعي بمدينة فاس، حيث نقل إليه لتلقي العلاجات عقب أقدامه على شرب مادة “الدوليو” داخل مكتب رئيس المجلس الجماعي لبني بوعياش، احتجاجا على عدم منحه شهادة إدارية.

بالعودة إلى مراسيم التأبين، شارك في تشييع جثمان الراحل عدد من أفراد عائلته وأصدقائه، ونشطاء في حركة 20 فبراير ومعطلين وعدد من الفاعلين الجمعويين والحقوقيين والسياسيين وأساتذة، وسط انتشار أمني مكثف.

هذا وقد خيم جو من الحسرة والأسى في صفوف الحاضرين، حيث عبر عدد منهم في تصريحات للموقع عن بالغ الأسى والأسف في رحيل الفقيد، مطالبين بضرورة فتح تحقيق نزيه وشفاف لكشف كل الحيثيات والملابسات المحيطة بظروف وفاته.

رابط مختصر

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق