منطقة لقبايل الامازيغية… نجاح حملة مقاطعة الانتخابات الجزائرية بنسبة 99 %

حسيمة سيتي14 ديسمبر 2019
منطقة لقبايل الامازيغية… نجاح حملة مقاطعة الانتخابات الجزائرية بنسبة 99 %
رابط مختصر

اختتمت الانتخابات الرئاسية 2019، في أجواء مشحونة ومقاطعة وازنة في العديد من المدن الجزائرية بنسب ضعيفة لم تتجاوز في بعض الأحيان أقل من 1%، خاصة بمدن القبائل.

وعرفت منطقة القبائل حملة مقاطعة ناجحة، إذ سجلت ولاية تيزي وزو نسبة مشاركة هي الأضعف في تاريخ الانتخابات الجزائرية بـ 0.14 في المائة بتصويت 250 شخصًأ فقط ، تليها بجاية بـ 0.21 في المائة بتصويت 1181 ناخبًا.

وشهدت تيزي وزو، كبرى مدن منطقة القبائل بشرق الجزائر العاصمة، حملة مناهضة للانتخابات، إذ خلا وسط المدينة من أي أثر لملصقات أو لوحات إعلانية للانتخابات التي خرجت حشود عبرت عن رفضها لها في جميع أنحاء الجزائر.

في مقابل ذلك امتلأت جدران المدينة الرئيسية في منطقة القبائل ابان فترة الحملة الانتخابية بدعوات لإضراب عام لقي استجابة واسعة، فيما يدل على التعبئة الكبيرة ضد الانتخابات الرئاسية في هذه المنطقة الناطقة باللغة الأمازيغية، والمعارضة تاريخيا للسلطة وحيث نسبة المشاركة في الانتخابات ضعيفة عادة.

وأمام مقر الدائرة، وهي الهيئة الحكومية التي تضم عدة بلديات، تجمع مئات المتظاهرين الرافضين للانتخابات ومنهم بوجمعة لخضاري، التاجر صاحب الـ 36 ربيعا، ولذي قال: “هنا لا إمكانية لأن يضع أي ناخب ورقة تصويت في الصندوق. وفي الحقيقة لا توجد صناديق ولا مكاتب اقتراع”.

منذ بداية الحملة الانتخابية في 17 نوفمبر الثاني قام المتظاهرون ببناء جدران على مداخل كل الدوائر الإحدى والعشرين في ولاية تيزي وزو، على اعتبار أن كل وسائل تنظيم الانتخابات من صناديق وبطاقات مخزنة هناك. وقال مقران صاحب الـ 29 عاما: “يريدون تنظيم الاقتراع خفية، لكننا لن ندعهم يفعلون ذلك”.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق