كل بؤس إفريقيا يأتي من فرنسا

فيسبوكيات
حسيمة سيتي21 نوفمبر 2019
كل بؤس إفريقيا يأتي من فرنسا
رابط مختصر

كل بؤس إفريقيا يأتي من فرنسا، هكذا تحدث عالم الاجتماع الغيني أمادو دونو، في مقال فريد مترجم من الفرنسية.

“إن أفريقيا هي إلى حد بعيد أغنى قارة في العالم بثروتها المعدنية الهائلة. وما يؤخر هذه القارة هو النهب الواسع النطاق لمواردها من قبل القوى العظمى، وفرنسا في الصدارة»!

« كل بؤس أفريقيا يأتي من هذا البلد (فرنسا) الذي يحقق طموحاته على ظهور الأفارقة، بتواطؤ هؤلاء الخونة الذين لا يترددون في التضحية بأجيال بأكملها من خلال تسليم بلادهم إلى السلطة الاستعمارية السابقة. وهي تكيف جميع القطاعات الرئيسية لاقتصاد فرنسا. والواقع أنها تقود الاستراتيجية أو الرؤية السياسية التي يريدها المحتل السابق. وهذا يسهم في دفع سكانها إلى البؤس والفقر المدقع. هذا هو سبب الانقلابات والحروب الأهلية والإبادة الجماعية والمجاعات مع الطغاة على رأس هذه البلدان التي تحتفظ بها فرنسا في السلطة لأنها تلبي جميع متطلباتها»!

« فرنسا ليست شيئا بلا أفريقيا! إن اليوم الذي ستدير فيه الدول الأفريقية ظهرها لفرنسا، فإن هذا البلد سوف يغرق في حالة من الفوضى! وما لم تتخل الدول الافريقية عن هيمنة السلطة الاستعمارية السابقة، وتتحمل مسؤولية مصيرها، كما فعلت الدول الاسيوية، فإنه سيكون من الصعب جدا عليهم الخروج من الهاوية ».

« التحدي بالنسبة لأفريقيا هو التخلص من فرنسا. لأن هذه الأخير ليست هي الحل بالنسبة للتخلف في إفريقيا بل هي عين المشكلة وقلبها»!

_ عبد الإلاه جلول.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق