تقول عاش الشعب تعتقل و يجرونك إلى السجن. تأمل شيئا قليلا. يعني أن الشعب لا يستحق أن يعيش !! إن قلت عاش الشعب يعني فقط أن السيادة للشعب وهذا طبيعي في جل بلدان العالم.الشعب هو شخص واحد مضروب في أربعين مليون نسمة.يعتقلونك ليعلمونك ان الشعب لا يستحق حتى كلمة عاش.عبارة قصيرة تجعلك تنتهي إلى السجن والتعذيب بذون شك.أما.إن قمت بالفعل فهذا ربما يفقدك حياتك تحت حكم نظام ديكتاتوري عروبي عرقي ألف تقديس الشعب له.امام هذا القمع ، على الأقل عليهم أن لا يكسروا رؤوسنا ليل نهار بأنهم هنا في خدمة الشعب. شعب لا يستحق حتى عبارة عاش الشعب.هذا ضحك على الذقون واستصغار واعتبار ذاكرة الشعب مشروخة.اعتقال شباب يقول عاش الشعب يضرب ليس فقط حرية التعبير في الصفر بل يلغي سيادة الشعب أمام شخص واحد و أصدقائه.نحن في اسفل السافلين ولم يبقى إلا أن نصلي على شعب يراد به قطيع.على المغاربة أن يقاطعوا و ينفروا من فكرة :أمير من الشرق أتى ليسوق حمير من الغرب.هكذا يعيش فقط من له السطة على البلاد والعباد.فل نفهم أن الشعب هو كل شيء. منه رئيس البلاد و منه الجيش ومنه رجال الأمن و الأطباء والخبازة والطبالة و لايمكن تعويضه بشخص واحد أو بضعة أشخاص.