خطبة الجمعة ممنوعة بالأمازيغية في ميضار!…

وطنية
حسيمة سيتي30 أكتوبر 2019
خطبة الجمعة ممنوعة بالأمازيغية في ميضار!…
رابط مختصر

إستهجن العديد من ساكنة ميضار، موقف مندوبية الأوقاف والشؤون الإسلامية بالدريوش، التي فرضت على إمام مسجد عناية بميضار، إلقاء خطبة صلاة الجمعة باللغة العربية، وعدم إستعمال الريفية في خطبته وإلا تعرض للتوقيف والطرد. وإعتبرت ساكنة ميضار أن هذا القرار سابقة تتنافى مع تعاليم ديننا السمحة، ودور خطيب الجمعة في تنوير الرأي العام وتبسيط تعاليم الإسلام بما يسهل التواصل والإستيعاب.

ويجهل لحد الآن؛ المعايير والقوانين التي إعتمدها مسؤولو مندوبية الأوقاف بالدريوش، لإعتماد مثل هذه القرارات، في ظل دسترة الأمازيغية وتبارها لغة رسمية ووطنية.

اترك رد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقات تعليقان

  • Arbati

    على كل الربفيين الأحرار خاصة والامازيغ بالمغرب عموما أن يعوا ويستفيقوا ويفهموا ما يجري اليوم على الساحة.هناك عمل تدميري واضح ومكثف لالهوية الأمازيغية.يستغل فيها الدين كسلاح اول بعد الإعلام والتعليم و البوليس.ايها الشاب الأمازيغي حر أو مستعرب إن تقرأ التاريخ وتحلل الأحداث ستفهم ما لن يشرحه لك باحث أو مثقف أو مناضل أمازيغي آخر.هناك مؤامرة في العقد الأخير تعمل على استاصال إسم الأمازيغية من الوجود.كثرة الوعود و الترسيم يليها كثرة الذخان و القمع.لم تنجح الاحتجاجات لا في الريف و لا في سوس ولا كل مناطق المغرب.اصبحنا نرى حتى مجموعات بلطجية تقمع المحتجين بإسم الملك.ان لم يتدخل الملك و ينفي ويرد الاعتبار للامازيغ يعني أنه راض على كل الوسائل التي تسكت الأمازيغ.و هذا يعتبر تجدد الغزو بوجهه البشع.اما الخطابات المناسباتية لم تعد تقنع أحدا.ليس لذيكم سلطة في بلدكم.والسلطة الوحيدة الفعالة والمشروعة المقاطعة.مقاطعة مساجد المخزن و إعلامه و كل ا يهدف إلى التعريب والمسخ.

  • Agadir

    لن يسقط في فخ الأمازيغية ممنوعة في المساجد ولن نقول حرام لأن اؤلاءك الذين يدعون ذالك يلقنون الإسلام بجميع لغات العالم.الحلال والحرام يقاس بمكيال العرب الغزاة.لن يسقط في فخهم السياسي إلا من تمت برمجته على أن العروبة ركن سادس إن لم نقول الأول في الإسلام العربي العرقي و يالالعجب فقط في شمال أفريقيا.العيب ليس في خطباء العروبة لأن الكلب يلهث ليس باحثا عن الحقيقة والرقي الفكري والحقوقي بل يلهث وراء ملىء بطنه ذون الاعتناء بالنظيف والكريه.اما الذين يصفقون لمثل هذا الشدوذ فؤلائك مغلوب على أمرهم، يؤمون المساجد للقيام بال Yuga و الترفيه عن أعباء اليوم النفسية و الاسترخاء بين أيدي فقهاء المخزن.الحلال و الحرام يأتي من الرباط أو من إجتهاد فقهاء المخزن لإرضاء حكامهم المأجورين عندهم. كانوا من مستعربي الداخل أو عرب أجانب شيوخ البترول الذين يحكمونناعن بعد.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق