برسيلونا تغلي.. وغوارديولا يتحول إلى ناطق باسم القوميين الكتالان

حسيمة سيتي16 أكتوبر 2019
برسيلونا تغلي.. وغوارديولا يتحول إلى ناطق باسم القوميين الكتالان
رابط مختصر

تعيش مدن كتالونيا وخاصة برشلونة توترا حقيقيا يمتد إلى قطع الطرق وتعطيل عمل المطار بسبب أحكام القضاء الإسباني الإثنين ضد متزعمي استفتاء تقرير المصير في هذا الإقليم، وتحول اللاعب السابق والمدرب الشهير بيب غوارديولا إلى ناطق باسم المحتجين على المستوى الدولي.

وأصدرت المحكمة العليا الإسبانية أحكاما قاسية بحق زعماء التيار القومي الكتالاني المطالب بالاستقلال عن إسبانيا، حيث قضت بأحكام وصلت إلى 13 سنة بحق النائب السابق لرئيس حكومة الحكم الذاتي في كتالونيا أوريول جونكيراس، وأخرى تراوحت ما بين تسع سنوات إلى 12 سنة بحق مسؤولين آخرين. وكانت التهمة هي محاولة الانفصال عن إسبانيا من خلال استعمال التحريض وسوء تدبير الأموال العمومية لحكومة كتالونيا في تنظيم استفتاء تقرير المصير يوم الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2017.

ويخلف الحكم ردود فعل احتجاج قوية في معظم مدن كتالونيا، خاصة برشلونة، حيث تشرف حركة “تسونامي الديمقراطية” على تنظيم التظاهرات التي عملت منذ البارحة وحتى فجر اليوم على قطع الطرقات الرئيسية واحتلال مطار برشلونة الدولي وإلغاء أكثر من مئة رحلة، وتخللتها مواجهات مع قوات الأمن.

ومن المنتظر استمرار التظاهرات طيلة الأسبوع وخاصة اليوم من طرف الطلبة وبعض النقابات والإعداد لتظاهرة ضخمة الخميس المقبل لرفض الأحكام التي يعتبرها القوميون سياسية وانتقاما من رغبة الإقليم في الاستقلال عن إسبانيا.

ومن ضمن الأصوات التي تعالت للتنديد بالأحكام اللاعب السابق والمدرب الشهير الذي يشرف على مانشستر سيتي بيب غوارديولا الذي اعتبر الحكم متناقضا مع أوروبا القرن 21، وتابع أن “إسبانيا تعيش مرحلة من الاستبداد؛ حيث يتم استعمال قانون مكافحة الإرهاب لملاحقة المعارضة السياسية والفنانين الذين يمارسون حرية التعبير”. وتأسّف لغياب إرادة الحوار لدى مختلف الحكومات الإسبانية، وحذّر من استمرار الاحتجاج غير العنيف حتى يتم إنهاء القمع واحترام حق تقرير مصير كتالونيا.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق